ما هي متلازمة غيلان باريه وأسبابها وطرق علاجها، استطاع العلماء والأطباء والخبراء اكتشاف الكثير من الأمراض وصنفوها ضمن الأمراض العادية والصعبة والنادرة، واستطاعوا معرفة الأسباب التي ساعدت في حدوثها وطرق معالجتها للتخلص منها والشفاء التام، ومن بين تلك الأمراض متلازمة غيلان باريه التي أصبحت محط أنظار العالم والكثير يبحث عن المعلومات التي وضعها الخبراء للتعرف عليه، لكونه مصنف من الخطيرة والصعبة ويحتاج المريض لوقت طويل للشفاء، ولكثرة عمليات البحث أعددنا مقالنا لنقدم فيه ما هي المتلازمة وأسبابها وطرق علاجها.

ما هي متلازمة غيلان باريه

صنفه العلماء ضمن الأمراض النادرة والصعبة التي تصيب الانسان يعمل على ضعف في عضلات الجسم، حيث يهاجم الجهاز المناعي للأعصاب يؤدي لتلفها، وعندما يصيب الانسان تظهر بعد أسابيع وأيام بعض العلامات والأعراض على المصاب وتؤكد ذلك، ويتم تشخصيها من قبل الأطباء المتخصصين واذا تأكد الطبيب يدخل المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج المناسب، كونه سرعان ما ينتشر في الجسم ويصاب بالشلل التام، اليكم أبرز المعلومات:

  • عادة ما تكون الأعراض الظاهرة الأولية ضعيفة وبسيطة مثلاً وخز في الأطراف.
  • قد يصيب المرض جميع الأعمار، لكنه شائع بين البالغين.
  • عدد الذكور أكثر عرضة بالمتلازمة مقارنة بالنساء
  • تظهر مجموعة من الأعراض التي لابد من معرفتها التي جاءت كالآتي:
  1. صعوبة في عملية التنفس.
  2. تسارع دقات القلب.
  3. عدم التوازن أثناء المشي.
  4. صعوبة في حركم العينين.
  5. الاحساس بالتنميل ووخز في الأطراف.
  6. انخفاض أو ارتفاع لضغط الدم.

أسباب الاصابة بمتلازمة غيلان باريه

رغماً من مرور العديد من السنوات على هذا المرض الا أن الأطباء والخبراء لم يستطيعوا حتى هذه اللحظة معرفة السبب الرئيسي وراء حدوث المرض واصابة الانسان به، ولكن تم وضع مجموعة من الأمور لابد من معرفتها وهي:

  • غالباً ما يكون قد سبقه الاصابة بمرض معد سواء كان فيروسي أو بكتيري، مثلاً كعدوة الجهاز التنفسي أو الهضمي.
  • خضوع الشخص لعمل جراحي.
  • وحسب وصف الأطباء تحدث المتلازمة عندما يهاجم الجهاز المناعي للأعصاب مباشرة بحيث لا تتمكن من ارسال الاشارات بشكل طبيعي، وبالتالي لا يستطيع الشخص التحكم بحركاته العضلية والاحساس بشكل رئيسي.

شاهد أيضاً: متى يبدأ مرض الكلى بالغسيل ومخاطره

طرق علاج متلازمة غيلان باريه

وبعد تعرفنا على كمية المعلومات السابق ذكرها حول المتلازمة من أسباب ونبذه تعريفية بها والأعراض، فلنتعرف على طرق العلاج المناسبة له سنعرضها فيما يلي:

  • فعلياً لا يوجد علاج يمكن في تعجيل عملية الشفاء وتخفيف شدة المرض.
  • ولكن يتم إعطاء المريض مضادات حيوية عبر الوريد.
  • تبادل البلازما: ويعمل على ازالة الأجسام المضادة التي تهاجم الأعصاب من الدم.
  • الجلوبولين المناعي: يثبط عمل الأجسام المضادة المسببة لحدوث المتلازمة.
  • الخضوع للعلاج الطبيعي الذي يعمل على دعم العضلات الضعيفة ويعد القدرة على الحركة.

شاهد أيضاً: افضل انواع الفياجرا لمرضى السكر والضغط| ما هي مضَار حبوب الفياجرا لمرضى السكري والضغط ؟

تجربتي مع متلازمة غيلان باريه

كونه من الأمراض الصعبة النادرة حيث يرغب الكثير بالتعرف على تجارب الآخرين في التخلص منه والحصول على نتائج فعاله حصلوا عليها خلال رحلة العلاج، ولنتعرف معاً على تجربة حدثت بالفعل:

  • تحدثت والدة الطفل يوسف البالغ من العمر ثلاثة أعوام عن قصته مع الاصابة بـ متلازمة غيلان باريه، حيث ابتدأت الأعراض بالظهور شيئاً فشيئاً لتكون بدايتها تراخياً في جفن العينين وبعدها أصبح كلامه غير مفهوم وبدأ يشعر بصعوبة في التنفس ونهاية أصيب بالشلل التام خلال أربعة وعشرين ساعة من اصابته، لتتجه والدته به فوراً لإحدى المستشفيات وتم تشخيص حالته، وقاموا الأطباء بوضعه على جهاز التنفس الصناعي وتلقيه للمضادات الحيوية والسوائل الوريدية، وتمت رحلة علاجه من خلال توفير الرعاية اللازمة له وابتدأت حالته بالتحسن بشكل بطيء ليستعيد مهارته الحركية بشكل طبييعي.

وهكذا نكون قد توصلنا لنهاية مقالنا الذي عرضنا لكم فيه ما هي متلازمة غيلان باريه وأسباب الاصابة فيه وأبرز طرق علاج هذا المرض الصعب، بالاضافة لتقديم تجربة إحدى الأمهات لطفلها معه بالتفصيل وتماثلت رحلته بالشفاء التام، نتمنى أن يكون مقالنا نال رضاكم.