تجربتي مع الاستغفار، والاستغفار هو من أنواع الذكر التي يتقرب عبرها المسلم إلى الله تعالى، وكلما انشغل المسلم بذكر الله سبحانه وتعالى ازداد قربه منه، ومن خلاله ينفرج كربه وينشرح صدره، وتُزال عنه كافة الهموم والأحزان، ولقد حث الله تعالى على الاستغفار في كتابه العزيز، حيث قال: (وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون)، ونظرًا لأهميته الكبيرة في حياة المسلم، نقدم لكم تجربتي مع الاستغفار.

تجربتي مع الاستغفار والرزق

لا يقتصر الرزق على المال فقط، ولكن هناك العديد من أنواع الرزق، منها رزق الوالد الصالح، أو الصحة، كذلك راحة البال، وقد يمر الانسان في حياته بالعديد من الظروف الصعبة، والتي تجعله مكتئبًا في حياته، ويروي الكثير من الأشخاص تجربتهم مع الاستغفار، وكيف أثر على حياتهم بإيجابية، ومن هذا السياق نُقدم لكم في السطور التالية تجربتي مع الاستغفار والرزق:

  • يروي محمد، 25 عامًا، تجربتي مع الاستغفار، أنه في يوم من الأيام فقد كل ما يملكه من عائلته وإقامته، حتى وظيفته ومصدر رزقه.
  • ولقد توجه للكثيرين لكي يساعدوه ويقفوا جنبه في محنته.
  • لكن الجميع تخلى عنه، وهجره كل من حوله و لم يجد له إلا بابًا واحدًا، فأسرع في دخوله وهو باب الاستغفار.
  • فأخذ يستغفر الله تعالى في كل وقت وحين، وهو واثق برحمة ربه، وأن الله تعالى لن يتخلى عنه.
  • وداوم على استغفار الله سبحانه وتعالى دون تعب أو ملل، حتى تغيرت حالته للأفضل بقدر من الله تعالى.

شاهد أيضا: تجربتي مع نقص ماء الجنين في الاشهر المختلفة

تجربتي مع الاستغفار والجمال

وما زالنا في خوض حديثنا عن الاستغفار وفوئداه، وكيف أثر على حياة الناس بشكل إيجابي، وفي هذه الفقرة نقدم لكم تجربتي مع الاستغفار والجمال، والتي ننقلها لكم على لسان السيدة عبير.

عبير، 25 عامًا،  كنت أشعر دائمًا أنني لست جميلة، وقد أثر ذلك على نفسيتي كثيرًا، لدرجة أنني بدأت أتجنب الناس، والحديث مع الآخرين، وشعرت بالرفض من الجميع لأنني لم أكن على مستوى عالٍ من الجمال، حتى ألهمني الله تعالى بالإستغفار، وهو ما غير حياتي وطريقة تفكيري، وأدركت أن الجمال الداخلي هو الجمال الحقيقي، لذلك لم أعد أهتم لكلام الناس، وأصبحت الابتسامة لا تفارقني، وحتى تخليت عن مستحضرات التجميل تمامًا.

شاهد أيضا: تجربتي الناجحه في تكبير المؤخره واهم الوصفات

قصتي مع الاستغفار والزواج

يعتبر الاستغفار من أنواع الذكر الذي حث الله سبحانه وتعالى عليه، وذكر الله هو عبادة جليلة يتقرب من خلالها المسلم لله تعالى وينال الاجر العظيم، وفي التالي ننقل لكم قصتي مع الاستغفار والزواج:

تقول ليلى، 40 عامًا، لقد بلغت الثلاثين ولم أتزوج، وقد تقدم لي الكثير من الشباب لخطبيت، لكن لظروف معينة لم يحصل نصيب، وهذا الأمر جعلني أشعر بالضيق الشيد، حتى سمعت على أحد مواقع الإنترنت الشيخ يخطب عن أهمية الاستغفار في حياة الإنسان وكيف كان له دور مهم في تغيير مجرى الأمور، وبعد ذلك بدأت في الصلاة وداومت  في طلب الاستغفار، وخلال أسبوع تقدم لي شاب وهو الآن زوجي، وأفراد عائلتها أناس طيبون واليوم أشارككم تجربتي مع الاستغفار لطلب الزواج.

ما هي أدعية الاستغفار

يُعتبر الدعاء من أحب العبادات إلى الله تعالى، ومن خلاله يتقرب المسلم إلى الله تعالى، وينال الأجر والثواب العظيمان، ولقد ورد في السنة النبوية الشريفة الكثير من أدعية الاستغفار، ومنها الأدعية التالية المستجابة بإذن الله تعالى:

  • اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأعترفُ بِذنوبي، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ.
  • أيضا، ربِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ).
  • كذلك، اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.
  • أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه.
  • أيضًا، اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني وارزُقني وعافِني.
  • اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ لي غَيْرُكَ.

شاهد أيضا: تجربتي في إزالة دهون الكبد وافضل طرق القضاء عليها منزليا

وصلنا إلى ختام المقال، وفيه تعرفنا على تجربتي مع الاستغفار، وهي من التجارب المؤثرة في حياة الأشخاص، لأن للأستغفار أهمية كبيرة في حياة المسلم، وهو يحقق له الامنيات المستحيلة، ويقربه من الله تعالى، وينال على أثره الثواب والاجر العظيم من الله سبحانه وتعالى.