تجربتي مع نقص ماء الجنين، وهو من المواضيع الهامة التي سنناقشها بين سطور هذا المقال، وبالإشارة هنا، يعتبر الحمل والإنجاب من الأمور التي ترغب بتحقيقها معظم نساء العالم، حيث أن احتضان مولود جديد يجعل الآباء في قمة السعادة، ولكن قد يحدث أن تتعرض الأم الحامل لبعض المشاكل خلال فترة الحمل، وهذه المشاكل يمكن أن تضر بالحمل، مثل نقص ماء الجنين، وفي هذا المقال نقدم لكم تجربتي مع نقص ماء الجنين.

ما هو نقص ماء الجنين

يعتبر ماء الجنين جزءًا من نظام دعم حياة الطفل، وله أهمية كبيرة في بناء جسمه، وتطوير عضلاته، وهذه المشكلة تحدث  في حوالي 8٪ من حالات الحمل لدى النساء، وفيما يلي نقدم المزيد من المعلومات حول نقص ماء الجنين:

  • يمكن أن يسبب نقص ماء الجنين مضاعفات في حوالي 12٪ من حالات الحمل التي تتجاوز 41 أسبوعً.
  • ويمكن أن يحدث نقص ماء الجنين بسبب عيوب خلقية ومشاكل في المشيمة وتسرب وتمزق الأغشية وارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل والسكري.
  • ماء الجنين هو ما يحيط بالجنين ويحميه من الأمراض الخارجية أو الصدمات، ولا شك أن السائل الأمنيوسي ذو أهمية كبيرة للأم والجنين ، على النحو التالي:
    • أولاً ، يمتص الصدمات التي تتعرض لها الأم.
    • يساعد في خلق درجة حرارة مناسبة للجنين.
    • ضع ضغطًا مناسبًا على الحبل السري.
    • يساعد في تكوين العظام.يساعد في تكوين الجهاز العصبي للجنين.
    • وهي مسؤولة عن تكوين الرئتين وتكوين الجهاز الهضمي.
    • يُساعد على تسهيل حركة الجنين داخل الرحم.

شاهد أيضا: تجربتي مع حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

تجربتي مع نقص ماء الجنين

إنّ وظيفة ماء الجنين ليساعد على نمو جسم الجنين من أطرافه وجهازه العصبي والجهاز الهضمي، كما أنه يحميه من الصدمات ، ولكن عندما تتعرض الأم لنقص الماء للجنين، يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحية وسوف نشرح في النقاط التالية تجارب مجموعة من النساء اللواتي مررن بمثل هذه المشكلة كالتالي:

التجربة الأولى

  • تحدثت إحدى النساء عن تجربتها مع نقص ماء الجنين.
  • حيث قالت إنها كانت في الشهر الثامن من الحمل.
  • ولاحظت انخفاضًا تدريجيًا في ماء الجنين، مما دفعها إلى الولادة قريبًا.

التجربة الثانية

  • قالت إحدى النساء إنها عانت من تورم شديد في ساقيها وعدم القدرة على التنفس بشكل صحيح.
  • وعندما ذهبت إلى الطبيب أكدت لها أن هناك نقصًا في ماء الجنين وكان سيعرضها للولادة المبكرة ومشاكل صحية.
  • وبعد ذلك أمرها الطبيب بشرب الكثير من الماء ومتابعته أول بأول، حتى يتأكد الطبيب من عودة الماء إلى مستواه الطبيعي.

شاهد أيضا: تجربتي مع وقل ربي أدخلني مدخل صدق

تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

ننقل لكم في هذه الفقرة تجارب بعض النساء اللواتي قد عانين في فترة الحمل السابقة بمشكلة نقص ماء الجنين، والتي تُعتبر من المشاكل المتعلقة بالحمل، والتجارب هي كما يلي:

التجربة الأولى

  • قالت إحدى النساء إنها أصيبت بمرض نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل.
  • مما أثر سلباً على الجنين، وخاصة نمو الرئة، مما أدى إلى الولادة المبكرة.

التجربة الثانية

  • كذلك، تقول سيدة أخرى في تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل.
  • أنها كانت تعاني من ألم شديد ولاحظت تسرب السائل الأمنيوسي.
  • وعلى الفور توجهت للطبيب المختص، والذي بدوره قاك بكتابة العلاج المناسب لها.
  • كما نصحها بضرورة النوم على ظهرها حتى موعد الولادة في الشهر التاسع
    وذلك من أجل الحفاظ على ماء الجنين وعدم النزول والبقاء في الرحم.

تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

يمكن للمرأة الحامل أن تتعرض لمشكلة نقص ماء الجنين في أي شهر من شهور الحمل التسعة، ولكل مرحلة من هذه المراحل أسبابها الخاصة في ظهور المشكلة، وفيما يلي نتعرف على تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس:

  • بالنسبة للسيدة الأولى، كنت في الأسبوع الأخير من الشهر السادس وشعرت بأعراض نزلة برد شديدة وحمى.
  • ثم بدأت بعض السوائل تتسرب من مهبلي.
  •  فذهبت إلى الطبيب وقام بفحصي باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • أثناء الفحص لاحظ الطبيب نقص الماء حول الجنين.
  • وأخبرني أنه يجب علي البقاء في المستشفى لفحص حالتي من وقت لآخر والحصول على رعاية جيدة.
  • كان الطبيب يتابعني كل يوم، ويقوم أيضًا بعمل رسم قلب لجنيني.
  •  وكتب لي الطبيب بعض الأدوية، بما في ذلك حقن البيتاميثازون، مرتين في اليوم.
  • والآن أنا في الشهر السابع والأمور على ما يرام، ةأنق لكم  تجربتي مع نقص ماء الجنين.

شاهد أيضا: باروكسات بروكسيتين 20 تجربتي وكم يبلغ سعره

وصلنا إلى نهاية سطور هذا المقال، وفيه قدمنا لكم تجربتي مع نقص ماء الجنين، وهي إحدى المشاكل المؤرقة للمرأة الحامل، وقد يصل أن تفقد المرأة جننيها في حالة اهمال هذه المشكلة.