لحظة استهداف القنصلية التركية في الموصل، أعلنت العديد من الصفحات الإخبارية في العراق صباح اليوم الأربعاء السابع والعشرين من شهر يوليو من العام 2022م، عن تعرض محيط القنصلية التركية للاستهداف بقصف صاروخي، ونتج عنه العديد من الأضرار المادية، للعديد من المركبات التي توجد في المكان، ولما يوجد حول المكان من منشآت، وحول أسباب ما حدث فقد تبنت إحدى الجهات مسؤولية هذا الصاروخ، وهنا نتعرف على أهم التفاصيل حول لحظة استهداف القنصلية التركية في الموصل.

لحظة استهداف القنصلية التركية في الموصل

نقلت العديد من القنوات الإخبارية صباح اليوم الأربعاء السابع والعشرين من شهر يوليو من العام 2022م، عن مصادر امنية تركية أنه قد تم استهداف محيط القنصلية التركية في الموصل، حيث أن المكان قد تعرض للاستهداف الصاروخي.

كما أنه حسب ما ذكرت هذه المصادر فإن الصاروخين قد سقطا في محيط القنصلية التركية، وأن هناك العديد من الأضرار المادية التي لحقت بالعديد من المركبات الناتجة عن القصف.

وكان مجلس الأمن الدولي كان قد عقد جلسة بناء على طلب العراق، وذلك للبحث في تداعيات القصف، وقد ذكر فيه ما قامت به تركيا من استهداف في دهوك شمال العراق، وهو ما كان سبب في سقوط العديد من الضحايا.

كما أنه كانت قد أعلنت جماعة تسمي نفسها “سرايا أبابيل” أنها استهدفت قاعدة عسكرية تركية، وذلك في شمال العراق وذلك كان باستخدام طائرة مسيرة.

فيديو لحظة استهداف القنصلية التركية في الموصل

أعلنت العديد من المصادر التركية والعراقية أنه قد سقط صاروخين وذلك في مجمع شقق (الحدباء)، وهو مجمع سكني يوجد فيه مقر القنصلية التركية، وحسب ما ذكرته المصادر فإن القصف سبب نزوح عدة عائلات، لأنه تسبب بخوفهم وإرعابهم.

وحول الخسائر التي نتجت في القنصلية عن القصف فإنه لم يتم حصر وتحديد كمية الخسائر التي نتجت، حيث أن هذه الخسائر لا تزال مجهولة حتى الآن، ولم يتم تحديد كمية هذه الخسائر.

شاهد أيضا: فيديو مواطن يخرج أفيون مخدر بدل من التذكرة في محطة مصر

الأوضاع التركية العراقية

أثار خبر الهجوم على القنصلية التركية اليوم الأربعاء استياء ومخاوف من قبل العديد من الشخصيات في العراق وتركيا، خاصة أن الأوضاع غير مستقرة، وهناك تأزم في الحالة السياسية بين البلدين.

كما أن الهجوم على القنصلية التركية جاء بعد حالة من التوتر ومن الغضب السائدة بين بغداد وأنقرة، خاصة أنه قبل أيام قد تم مهاجمة دهوك الواقعة شمال العراق، وهو ما أودى بحياة 8 أشخاص، وقد نفت الحكومة التركية مسؤوليتها عن القصف.

كما أنن السيد فؤاد حسين وزير الخارجية العراقي أكد على أن بلاده تعمل على إقناع مجلس الأمن، وذلك لاستصدار قرارات لإخراج القوات التركية من البلاد.

وقد دعت العراق مجلس الأمن بأن يلزم تركيا بالخروج من الأراضي العراقية، وبهذا صرح أحمد الصحاف المتحدث باسم الوزارة ، وذكر في حديثه قائلا أن:

“الوزارة قررت استقدام القائم بالأعمال العراقي في أنقرة إلى بغداد”، مؤكدا أن “الوزارة تجدد إحاطة الرأي العام بعدم وجود أي اتفاقية أمنية وعسكرية مع تركيا”.

وفي جانب آخر على نفس الصعيد أعلنت الخارجية العراقية أنها ستقوم بتوجيه شكوى لمجلس الأمن، وذلك حتى يتم عقد جلسة طارئة، بما يتعلق بالاعتداء التركي على دهوك.

شاهد أيضا: لحظة سقوط مقاتلة روسية بعد إستهدافها في أوكرانيا

تعرفنا هنا على أهم التفاصيل حول لحظة استهداف القنصلية التركية في الموصل، حيث أن الخبر تم نشره من العديد من الصفحات والمواقع المختلفة والتي تتعلق بسقوط صاروخ واستهداف في محيط القنصلية التركية.