حقيقة اعتذار علاء الزعبي عن الإساءة في فيلم خيمة 56، قد صدر قبل أربعة سنوات من الان فيلم قصير بعنوان خيمة 56 من بطولة الممثل السوري علاء الزعبي، ولكن في الأيام القليلة الماضية قد انتشرت بعض الانتقادات للفيلم القصير الذي يتمحور حول كيف أن اللاجئين في الخيام يركزون على اقامة العلاقات الحميمية، دون تحمل العديد من النتائج المترتبة عليها بشكل مباشر، وقد خرج الفنان علاء الزعبي في فديو قد صوره وقد تعهد بشكل مباشر باصلاح الأمور وحذف الفيلم .

من هو الفنان علاء الزعبي

يعد الممثل الشهير علاء الزعبي من أهم الممثلين في الساحة الفنية السورية، قد أتم دراسة التمثيل في المعهد العالي للفنون في مدينة دمشق، يصنف هذا الممثل من الممثلين الذين قاموا بلعب دور في مسلسل التغريبة الفلسطينية، وهذا كان بداية تمثيله في التلفزيون بعدها قام بالانطلاق للعب الكثير من الأدوار المختلفة في العديد من المسلسلات السورية، يذكر أن من أهم الأدوار التي قام بتأديتها هذا الممثل هو دور في مسلسل باب الحارة وقام بتمثيل شخصية خاطر لعدة مواسم متتاليه، ومن بعض أعماله الأخرى:

  • صراع على الرمال
  • شركاء يتقاسمون الخراب
  • زمن الخوف
  • أهل الغرام الجزء الأول
  • على طول الأيام

تلك كانت أهم مقتطفات وأبرز أعمال هذا الممثل السوري علاء الزعبي .

شاهد أيضا:متى موعد عرض مسلسل عروس بيروت الجزء الثالث .

صحة اعتذار علاء الزعبي عن الإساءة في فيلم خيمة 56

بما أن الفيلم القصير الذي كان من بطولة الممثل السوري علاء الزعبي أثار أراء العديد من الأشخاص الغاضبين بشكل غير مسبوق عن ما حمله الفيلم الصادر قبل عدة سنوات، من رسائل تم اعتبارها عند بعض الناس أنها عبارة عن ايحاءات جنسية ولا يفترض عرضها  بهذا الشكل، لا سيما أن الفيلم قد احتوى على مشاهد تم النظر اليها أنها تسيئ بشكل مباشر الى سمعة اللاجئين السوريين وخصوصا سكان حوران لأن بطل الفيلم كان يتحدث بلهجتهم وبطريقتهم، وقد عرض تجمع أحرار حوران المقطع المصور للفنان علاء الزعبي، وقد اعتذر الممثل عن ما وصفه بسوء التقدير الذي بدر منه من خلال تقديم الفيلم القصير بتلك الطريقة وقد قدم الممثل عن شديد أسفه واعتذر بشكل عام لكافة الشرائح التي يمسها موضوع وفكرة الفيلم ولحوران بشكل خاص، وقد أعرب فيما تحدث به عبر ذلك المقطع القصير بأنه لا ولم يكن ينوي أن يصل الى هذه المرحلة التي تم اساءة الظن به على أنه كان يريد أو يتقصد الاساءة بشكل مباشر أو غير مباشر للاجئين، وقد تداول العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الكلمة التي ألقاها الممثل السوري، معتبرين أن هذه الكلمة تساهم بشكل أو باخر في تصحيح سوء الفهم الحاصل بسبب ما قام به الفيلم من ايصال صورة غير صحيحة عن الفكرة التي أراد الفنان أن يوصلها للمشاهد، بالاضافة أن الممثل السوري علاء الزعبي قد أقر بشكل كامل اقترافه الخطأ الجسيم الذي وقع منه ولا بد للجميع أن يتفهم وجهة نظر الممثل لما حدث من بلبلة غير مرغوب بها بسبب الفكرة الخاطئة التي تسبب يها الفيلم .

ملخص لأحداث الفيلم القصير الخيمة 56

تدور أحداث هذا الفيلم في خيام اللاجئين السوريين حول شخصية البطل الذي يلعب دوره، الممثل السوري علاء الزعبي و أيضا حول أن أكثر من فتاة من حوران تذهب الى مخيمات اللاجئين، للحصول على بعض الأموال بطريقة مخلة للاداب والأعراف الشرعية التي لا تليق بأي حال من الأحوال للسوريين بشكل عام ولسكان حوران بشكل خاص، وهذا ما وصل الى أذهان البعض من الجمهور الذي فهم الرسالة بشكل خاطئ، من المهم أن ندرك أن الفيلم كان يتكلم من وجهة نظر مختلفة أنه يريد أن يوصل لنا أن العلاقات الحميمية بين الأزواج متطلب أساسي، من متطلبات الحياة ولكن في ظل الظروف الصعبة جدا التي يمر بها اللاجئين فانهم لا يمتلكون ما يعينهم على اكمال حاجاتهم الأساسية، وهذا يدل بشكل واضح وصريح أن الأمور التي لا نعيرها اهتمام كافي في حياتنا مثل أن يتوفر لنا مساحة كافية في منازلنا باتت مطلبا يصعب الحصول عليه لدى تلك العائلات، القاطنة في مخيمات النزوح التي بالكاد أن يجد أي شخص من خارج المخيم موضع قدم له هناك، وفي هذا دلالة واضحة وصريحة على أن الكثير من الأمور الأساسية والتي تحتاجها جميع الأسر في هذه الحياة غير متوفرة بشكل كافي في المخيم، لذلك حسب ما يعتبره الممثل السوري علاء الزغبي فان العديد من الأشخاص الغاضبين من هذا الفيلم القصير يجب أن يعيدوا فهم الصورة والفكرة المقصودة من الفيلم .

وفي ختام هذه المقالة التي تحدثنا فيها عن أهم الأمور والأحداث، التي سببها فيلم الخمية 56 الذي يلعب بطولته الممثل السوري علاء الزعبي، بعد كل هذه الضجة التي قام الفيلم باحداثها في الوسط السوري بشكل خاص و الوسط العربي بشكل عام .