ما هو وقت الزوال شرعا ومتى يتم تحديده بالساعة، يعتبر وقت الزوال من الأوقات التي تمر خلال اليوم، حيث أن هناك العديد من الأوقات والتي لكل منها تسمية معينة، والتي من خلالها يتم الاستدلال على أوقات العمل والراحة، وقد خلق الله عز وجل لنا الليل والنهار، ولله حكمة في كل من هذه الأوقات، كما أنه مما يجب معرفته أن الصلاة في بدابتها كانت بناء على الوقت والزمان من الظل والشمس قبل اختراع الساعة، وهنا سنتعرف ما هو وقت الزوال شرعا ومتى يتم تحديده بالساعة.

ما هو وقت الزوال شرعا

يعتبر مصطلح وقت الزوال من المصطلحات التي لها دلالة على بداية وقت الظهر، حيث أن هذا المصطلح في الشرع يدل على الوقت الذي تدخل فيه صلاة الظهر

فهو عبارة عن الوقت الذي تبدأ فيه الشمس بالميلان من جهة الشرق وتتجه حتى جهة الغرب، ويصب هناك ظلال لكل شيء ظاهر من الجهة الشرقية بدل من الجهة الغربية.

وقد ذكر الإمام الشافعي في كتابه: “وأول وقت الظهر إذا استيقن الرجل بزوال الشمس عن وسط الفلك، وظل الشمس في الصيف يتقلص حتـى لا يكون لشيء قائم معتدل نصف النهار ظل بحال، وإذا كان ذلك فسقط للقـائم ظل، ما كان الظل، فقد زالت الشمس، والظل في الشـتاء والربيـع والخريـف مخالف له فيما وصفت من الصيف، وإنما يعلم الزوال في هذه الأوقات بـأن ينظـر إلى الظل، ويتفقد نقصانه، فإنه إذا تناهى نقصانه زاد، فإذا زاد بعد تناهي نقصانه فذلك الزوال هو أول وقت الظهر”.

شاهد أيضا: ما هو القصاص في الاسلام

ما هو وقت الزوال الدقيق فلكياً

تم تحديد وقت الزوال فلكيا على أنه الوقت الذي تصل فيه الظلال لأقصر طول لها، وتكون الشمس حينها في كبد السماء، وبذلك فإنها تكون عمودية بشكل كامل، وهذا الأمر لا يحصل إلى مرة أو مرتين في السنة.

وبعد أن يصل الظل لأقصر طول له من الجهة الغربية يبدأ الميلان للجهة الشرقية، وبهذا يكون فلكيا قد بدأ وقت الزوال، وفي هذه الحالة فإن:

  • الظلال تكون أقصر ما يكون، وقد تختفي في أيام من السنة
  • وتكون الشمس في أعلى نقطة لها في كبد السماء
  • كما أن الشمس لمن هم في السم الشمالي من خط الاستواء تكون في الجهة الجنوبية
  • ويكون ميلان الظل قبل الزوال نحو الغرب، كما يكون مائل نحو الشمال لحظة الزوال ويكون مائل للشرق بعد الزوال

متى يكون وقت الزّوال

وقت الزوال هو الوقت الذي يكون في منتصف النهار ويكون بين وقت شروق الشمس وغروبها، ويكون هذا الوقت بميلان الشمس قليلا عن وسط السماء

حيث أن الشمس تبدأ بالارتفاع بعد أن تشرق ويكون ظل الشيء أقصر منه، ويكون الظل في جهة الغرب، وعندما ترتفع الشمس في منتصف السماء فهذا يعني أن ظل الشيء يزداد ويكون أطول منه ويكون الظل في الشرق

وبهذا يكون قد بدأ الزوال ووقت صلاة الظهر، ويكون قد انتهى وقت الزوال عندما يدخل وقت صلاة العصر، وعندها يكون ظل الشيء مثله، فلا يكون أقصر ولا أطول.

وقد يكون وقت الزوال طويل أو قصير حسب المكان أو الزمان، حيث أنه في فصل الصيف عندما يطول النهار يقصر الظل ووقت الزوال، وفي فصل الشتاء يقصر النهار فيكون الظل وقتئذ أطول، وحسب بعد خط الاستواء يختلف وقت الزوال فكلما ابتعد عن خط الاستواء زاد الظل، وكلما اقتربنا قل الظل.

شاهد أيضا: متى يبدأ التكبير المقيد في عيد الأضحى

كيفية معرفة الزوال

توجد العديد من الطرق التي يمكن أن يتم من خلالها تحديد وقت الزوال، ويتم التعرف بها على أن وقت الزوال قد حل الآن، وهنا نضع أهم الطرق التي يمكن من خلالها معرفة الزوال، وهي كما يلي:

يتم تحديد وقت الزوال بوضع عصا خشبية ومراقبة ظلها، ففي حال كان أقصر منها فهذا يعني أن الشمس انتصفت في السماء، وعندما يزداد ظل العصا بالتزايد ويكون أطول منها فتكون الشمس قد مالت عن منتصف الشمس قليلا وهذا هو وقت الزوال، وينتهي وقت الزوال عندما يصبح ظل الشيء مساوي له.

وفي العصر الحالي يمكن معرفة وقت الزوال في من أي مكان من خلال التقاويم المحددة للصلاة والتي حددتها المراكز الفلكية، ويكون وقت الزوال عند بلوغ الشمس لأقصى ارتفاع لها وفي منتصف النهار دون زيادة أو نقصان.

شاهد أيضا: كيفية البحث عن قناة بالتردد الخاص بها

تعرفنا هنا على أهم المعلومات حول ما هو وقت الزوال شرعا ومتى يتم تحديده بالساعة، حيث أن الوقت كان يحدد قديما بناء على العديد من الأوقات وبناء على الظل واتجاهه بالنسبة للشمس.