أتى النبي صلى الله عليه وسلم في ذات يوم عمرو بن حارثة يسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الساعة ووقتها وعن الغيث وعن امرأته ماذا ستلد وعن أي أرض يموت فيها، فأنزل الله وقتها قوله تعالى:” إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ” إذ دائماً يمر بالناس الكثير من التساؤلات بحيث يختلف التفكير من شخص لآخر.

اذكر الامور الغيبية الخمسة التي لايعلمها الا الله، يبحث العديد من الأشخاص عن الغيبيات التي لا يعلمها إلا الله وهي خمسة غيبيات وقد ذكرها الله عز وجل في القرآن الكريم، فما هي الإجابة الصحيحة لمثل هذا السؤال.

اذكر الأمور الغيبية الخمسة التي لا يعلمها الا الله

قال الله عز وجل في القرآن الكريم في سورة لقمان قوله تعالى:” إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”، وقال تعالى:” وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ” فالله عز وجل حدد هذه الخمسة أمور التي لا يعملها إلا هو ولم يُطلع عليها أي نبي مرسل ولا أي ملك مقرب، وهي كما ذكرت في الآية كما يلي:

  • علم الساعة حيث قال تعالى:” وعنده علم الساعة وإليه ترجعون”.
  • علم نزول الغيث حيث قال تعالى:” وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا”.
  • علم ما في الأرحام حيث قال تعالى:” هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”، وقوله تعالى:” إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ”
  • علم ما تكسب النفس غداً حيث قال تعالى:” وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا”.
  • علم كل نفس بأي أرض تموت حيث قال تعالى:” وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.