العلم يبني بيوتا لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم، ان للعلم اهمية كبيرة في حياتنا اليومية والتي تعود علي الفرد والمجتمع بالكثير من الفائدة والنفع الوفيرة التي تغذي حياة الانسان، فيما سنقدم لكم في هذه المقالة موضوع انشاء عن العلم والعلماء، فيما سنتناول أيضا العديد من المواضيع الفرعية عن العلم من خلال سردنا لفقرات انشاء عن العلم والعلماء، فتابعونا حصريا من اجل الحصول علي كافة المعلومات لهذا الموضوع الشيق والاكثر من رائع.

ان العلم من الاساسيات التي يحتاجها الانسان دوما في حياته اليومية لما له من اهمية كبيرة وقصوي والتي تعود بالكثير من النفع والفائدة علي حياة الانسان ومحيطه، وبالتالي فلا غني لنا عن العلم، فهو السبيل الوحيد للارتقاء لاعلي المستوي، فهو الوسيلة الرئيسية للقضاء علي الجهل والتخلف المتفشي في المجتمع والرجعية التي تؤدي في نهاية المطاف الي الرجعية الفكرية التي تهلك المجتمع، فيما ان العلم هو صانع الامل والمستقبل المشرق والواعد للاجيال المتوارثة.

العلماء هم ورثة الانبياء يعتبر العلم من الاشياء التي تخرج الانسان من بحر الظلمات وتهديه الي طريق النور، ومن اهم غايات العلم هو اخراج المجتمعات من الجهل الدفين الذي خلفه الانسان الغير متعلم علي مر السنين ودحر المجتمع الي جيل مثقف واعي، والبعد عن القهر الاندفاعي الذي يعاني منه الكثير من البشر نتيجة عدم الاهتمام بالعلم والعلماء، كما ان للعلماء اهمية قصوي في تغيير العالم الي الافضل والتطلع والارتقاء لمواكبة كافة سبل التطوير للفرد والمجتمع.

للعلماء اهمية كبيرة ومكانة خاصة في الدين الاسلامي الحنيف حيث جاءت العديد من الايات التي ذكرت اهمية ومكانة العلماء في كتاب القران الكريم، ومن تلك الايات قوله تعالي: (انما يخشي الله من عباده العلماء)، ( وعلم ادم الاسماء كلها ثم عرضها علي الملائكة)، كما وصف رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم مكانة العلماء والتي اكد علي انها من درجة الانبياء والصدقيين والشهداء لما لهم من اهمية كبيرة في دفع الكثير من البلاء عن المجتمعات والانسان.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)