نظام الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية هو برنامج وطني يُقدم الخدمات الصحية المجانية للمواطنين من خلال الوكالات الحكومية الصحية، وقد تم ملاحظة الدور المتنامي والمتزايد في مشاركة القطاع الخاص لتقديم خدمات الرعاية الصحية.

والرعاية الصحية التي تقدمها المملكة لمواطنيها تعكس مدى قوة البلد، واعتزازه بشعبه، وكذلك تعكس نظرته لهم على أنهم الثروة البشرية التي لا تقل أهمية عن أي ثروة أخلى، فهم الثروة الأساسية التي يتم من خلالها تحقيق أي ثروة أخلى، وبدونهم لن يكون هناك وطن.

ما مفهوم الخدمات الصحية

الخدمات الصحية هي الخدمات التي تُقدم للمرضى في أي بلد، بحيث تكون مسؤولية الحكومة والتي تختص بها وزارة الصحة، وتقوم بتنظيم تقديم الخدمات في المستشفيات الخاصة والحكومية.

وينقسم نظام الخدمات الصحية في السعودية إلى نوعين: خدمات طبية أولية في مناطق الريف والمناطق النائية، كالعيادات الصغيرة والمتنقلة، بالإضافة إلى خدمات صحية متخصصة وهي تكون عبارة عن مستشفيات كبيرة توجد في المدن.

الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية

وزارة الصحة بالمملكة هي المسؤول الأساسي عن الإشراف على سير خدمات الرعاية الصحية والمستشفيات في القطاعين العام والخاص، وتقوم بتقديم نظام التغطية الصحية الشاملة.

مستويات نظام الرعاية الصحية

النظام السعودي للرعاية الصحية مكون من مستويين أساسيين، وهما ما يلي:

  • المستوى الأول: وهي شبكة من المراكز للرعاية الصحية الأولية والعيادات، والتي توفر الخدمات الوقائية، ومتابعات ما قبل الولادة، بالإضافة إلى الطوارئ والخدمات الأساسية، وأيضاً العيادات المتنقلة في المناطق الريفية النائية.
  • المستوى الثاني: وهو المتمثل في المستشفيات والمرافق التي تقوم على معالجة متخصصة تكون في المناطق الحضرية.

أبرز الإنجازات الطبية السعودية الأخيرة

  • نال بحث البروفيسورة الدكتورة ريما البدر المختصة في قلب الأطفال وقلب الأجنة القبول في المؤتمر العالمي السابع لقلب الأطفال وجراحة قلب الأطفال، والذي تمت إقامته في مدينة برشلونة بإسبانيا، واعتبر هذا البحث انجازاً عالمياً مميزاً، والبحث المقدم من البروفيسورة ريما البدر هو الأوحد على مستوى المملكة العربية السعودية وكذلك الشرق الأوسط، بحيث تم قبوله وإدراجه ضمن الأحداث العلمية المهمة في المؤتمر، وتم عرضه على أطباء من مختلف دول العالم.
  • نجاح الدكتورة شذى أبو عوف في إعادة هيكلة علاج السمنة عبر تأسيس برنامج حكومي يقوم على علاج بدانة الأطفال والبالغين في وزارة الصح البريطانية في شهر أبريل من العام 2017م، والدكتورة شذى أبو عوف تُعتبر أول سعودية تنضم إلى لجنة هيكلة وتقويم برامج ومشاريع صحة الطفل والأسرة والمجتمع في بريطانيا، من ضمن 22 عضواً من الأطباء والباحثين في الدراسات الإكلينيكية والصحية الوبائية.
  • وقد تمكن الفريق الطبي في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالتعاون مع مركز الأبحاق في الرياض من إجراء زراعة قلب لرضيع سعودي قد بلغ من عمره 23 شهراً، وقد كان أصغر حالة تُزرع لها قلب في تاريخ زراعة القلب في المملكة منذ 30 عاماً ماضية.
  • حققت المستشفيات في السعودية الإنجاز العالمي من خلال أول عملية زراعة قلب صناعي بمركز الأمير سلطان، وذلك لمعالجة وجراحة أمراض القلب في محافظة الأحساء، وقد أُجريت العملية لمريض يبلغ عمره 44 عاماً، وبها قد حاز المركز من خلال هذا الإنجاز على جائزة اعتراف من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، إذ اعتبروه أول إنجاز من نوعه في العالم.

انجازات المملكة العربية السعودية في الخدمات الصحية

  • انشاء مصلحة الصحة العامة: وقد صدر قرار من الملك عبد العزيز في العام 1925م يتم بموجبه إنشاء مصلحة للصحة العامة، والتي اُفتتحت في مدينة مكة المكرمة، ويكون لها فروع في المملكة، وقد كانت هي بمثابة اللبنة الأساسية الأولى التي وضعها الملك في قيام الدولة.
  • تم إنشاء مديرية الصحة العامة: في العام 1925م تم إنشاء مديرية الصحة العامة والتي كان دورها تولي رعاية المستشفيات التي تكون موجودة في أنحاء المملكة في ذلك الوقت، بحيث كانت الإمكانيات حينذاك محدودة، والتوسع فيها بسيط تدريجياً خطوة بخطوة.
  • تم افتتاح أول مدرسة للتمريض: وفي العام 1926م تم فتح أبواب أول مدرسة للتمريض في المملكة العربية السعودية، وكانت الخطوة الأولى لتحسين خدمات التمريض ببناء طاقم تمريض ذو تأسيس قوي وصلب.
  • افتتاح مدرسة للصحة والحالات الطارئة: واهتماما بالحالات الحرجة في المملكة، عملت على افتتاح مدرسة للصحة والحالات الطارئة في العام 1927م.
  • تم إنشاء وزارة الصحة: وكانت النقلة النوعية في تاريخ الخدمات الصحية بالمملكة في العام 1951م، التي عملت من خلالها المملكة على دمج قطاعات الصحة، كمراكز صحية ومستوصفات ومكاتب صحية، الأمر الذي أدى إلى وجود عدد مستشفيات تُقدر ب 253 مستشفى وقتها.
  • وضع اول خطوة خمسية للحكومة: وكان ذلك في العام 1970م، بهدف انشاء البنية التحتية القوية للمراكز الصحية.
  • تأسيس النظام الصحي بالمملكة: وقد كان في العام 2002م، إذ يهدف هذا النظام إلى توفير الرعاية الصحية اللازمة لكل سكان المملكة بنظام عادل وسعر معتدل.
  • زيادة مراكز الرعاية الصحية: ولقد زادت المراكز الصحية ولا زالت مستمرة بالزيادة حتى وقتنا الحالي.
  • تحسين أداء الخدمات الصحية وافتتاح المدن الطبية: تطورت خطوات القطاع الصحي بحيث يتم إنشاء مدن صحية تعمل على توفير كل الخدمات الصحية والرعاية الصحية الكاملة لكل المواطنين.
  • تنفيذ البرامج والأنشطة: مثل الحملات التثقيفية للصحة، والتحذير من الأمراض والكثير من الأمور التي تهم المواطنين في جانب الصحة.
  • إنشاء خطة استراتيجية عشرية، والتي تكون على مدار 10 سنوات من عام 1431هـ، وحتى 1440هـ، وتم التصديق عليها مع استراتيجية الرعاية الصحية لعام 1430هـ، لرفع الكفاءة لدى العاملين، وتعزيز الدور المؤسسي، بالإضافة إلى تطوير الصحة والتكنولوجيا، وتنمية الموارد البشرية.

انجازات المملكة في الخدمات الصحية

ولا تزال المملكة في خطوات التطوير والتحديث لجميع جوانب الخدمات الأساسية للمواطنين في المملكة بموجب رؤية 2030 لولي العهد، لتعمل دائماً على توفير جميع سبل الراحة للمواطنين السعوديين.