شكلت الدولة السعودية الأولى انطلاقة نوعية في تاريخ نجد والحجاز ممهدة للدولة السعودية الثانية والثالثة، وخاضت من فصول التاريخ ما كون لها مفاصلها المختلفة، وكان لعلمائها دوراً في ذلك.

الدولة السعودية الأولى

بعد نشوء الدولة السعودية الأولى على يد محمد بن سعود بن محمد ابن مقرن من 1744 ونهايتها في عام 1818م، وعلاقة مؤسسها بالشيخ محمد بن عبد الوهاب إمام الدعوة النجدية وتلاميذه الذين شكلوا منهج البلاد، خاف الغرب وسعى من خلال ابراهيم باشا عامل الدولة العثمانية على مصر لإجهاضها وتم لهم ذلك.

ابرز علماء الدوله السعوديه الاولى

يعد الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أبرز علماء الدولة السعودية الأولى الذي انطلق بحركته الإصلاحية من منطقة الدرعية، وقد كان قد طلب العلم على يد علماء نجد والحجاز وأتم حفظ القرأن، وصنف كتبه في نواقض الإسلام والقواعد الأربع، وكتاب التوحيد، وسيرة الرسول والصلاة أركانها وسننها وواجباتها، والأصول الثلاثة والأصول الستة، ثم نشأ الكثير من طلبته على دربه في الدعوة إلى إقامة التوحيد ومحاربة الشركيات خاصة القبور والرد على من يجوز ذلك، وقد كان له تلاميذ من العلماء، ومنهم عبدالله وحسين نجليه، وسليمان بن عبدالله، وحمد بن ناصر بن معمر وغيرهم.

وهذه النقطة من النقاط الأصيلة في الخلاف بين الدولة السعودية الأولى والدولة العثمانية التي كان ينتشر في بلادها الصوفية والتضرع بالأولياء، كما دخلت القوانين البشرية للحكم بين الناس، ولا زالت الدولة السعودية إلى اليوم تدرس المنهج الذي وضعه في المعاهد.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)