المقصود في قوله تعالى ” ولقد رآه بالأفق المبين”، تبلغ عدد السور القرآنية 114 سورة منها ما نزل في المدينة المنورة والتي يطلق عليها بالسور المدنية، ومنها ما نزل في مكة المكرمة والتي يطلق عليها بالسور المكية، وقد أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد بواسطة الوحي جبريل عليه السلام وقد أنزله على مرحلتين منها المفرق والتي كانت تجاري الأحداث والوقائع وتطمئن قلب رسولنا الكريم وتثبته، ومنها أنه نزل جملة واحدة على قلب الرسول، ويرغب العديد في معرفة المقصود في قوله تعالى ” ولقد رآه بالأفق المبين”، والتالي الإجابة على ذلك.

في أي سورة ورد قوله تعالى “ولقد رآه بالأفق المبين”

ذكر قوله تعالى “ولقد رآه بالأفق المبين” في سورة التكوير أو ما تسمى بسورة كورت أو سورة إذا الشمس كورت، عدد آياتها 29 أية، تتحدث عن محاور مهمة منها أهوال يوم القيامة، وحقيقة الوحي والرسالة ويوم البعث وتؤكد على أن الرسول حق مؤيد بالوحي من الله سبحانه، تقع في الجزء الثلاثين، أما عن ترتيبها فهي تحتل الترتيب 81 في المصحف، افتتحت السورة بأية تبدأ بأسلوب شرط  والتي تمثلت بقوله تعالى: “إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ”.

ما المقصود بقوله تعالى “ولقد رآه بالأفق المبين”؟

جاء في تفسير ابن جرير الطبري قوله تعالى “ولقد رآه بالأفق المبين” بأن المقصود منها : لقد رآه أي محمدٌ جبريل ﷺ في صورته بالناحية التي تبين الأشياء، فترى من قبَلها، وذلك من ناحية مطلع الشمس من قِبَل المشرق.

سورة التكوير سورة مكية أم مدنية

سورة التكوير هي سورة مكية من المفصل، تعددت أسباب نزولها بتعدد آياتها، تحمل في طياتها الكثير من العبر وقد ورد في فضلها عدد من الأحاديث النبوية الشريفة مما يدلل ذلك على أهميتها وعظم شأنها، سميت بهذا الاسم بنسبة لاشتقاقها من الفعل وهو الفعل “كوّرتْ” الذي جاء في أول آية من السورة وهذا والله أعلم.

ويرغب العديد في معرفة المقصود في قوله تعالى ” ولقد رآه بالأفق المبين”، لكونه يعد من أحد أهم أسئلة المسابقات الدينية والتي من شأنها تثير تفكير الفرد وتزيد من حصيلته الثقافية الإسلامية.