من هو اول من كسى الكعبة قبل الاسلام، تعتبر الكعبة المشرفة هي بيت الله الحرام وحيث انها تعتبر من الاماكن المقدسة والطاهرة على الارض والتي لها اثر في نفوس المسلمين، وكما ان الكعبة المشرفة هي قبلة المسلمين التي يتوجهون اليها في كل صلاة وكما انها تعتبر الوجهة التي يتوجهون اليها في كل عام وذلك من اجل اداء فريضة الحج،وحيث ان الكسوة هي عبارة عن قطعة كبيرة من الحرير وحيث انها تكون منقوشة بالعديد من النقوش الخرافية وكما انها  تشتمل على العديد من الايات القرانية والتي قد اجتمع في زخرفتها الرسامين وكذلك المبدعين الاسلاميين وحيث انه انشئ اول مصنع من اجل صناعة كسوة الكعبة في عام 1346م، ومن خلال هذه السطور سنتعرف على اجابة سؤال المسابقة الرمضانية من هو اول من كسى الكعبة قبل الاسلام؟

من هو اول من كسى الكعبة قبل الاسلام؟

هناك العديد من الروايات المختلفة الموجودة في كتب التاريخ والسيرة والتي قد ارشدتنا الى اول من كسى الكعبة المشرفة وكما انه قد اختلفت الاراء في ذلك بعضها قال ان تبع ملك حمير هو اول من كسى الكعبة واما بعضها فقد اشارت  سيدنا اسماعيل عليه السلام وكما انه قيل بان عدنان هو جد الرسول هو اول من كسى الكعبة، وحيث انه قد ذكر عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم على انه قد قال لاتسبو تبعاً فإنه كان قد أسلم وحيث انه قد كانت الكسوة الاولى للكعبة بعد الخصف ومن ثم قد كانت من المعافير ومن ثم الملاء وحيث انها تعتبر من احدى الكسوات اليمانية المعروفة، وحيث انه تكون اجابة السؤال المطروح هي: اسماعيل عليه السلام.

ماهي كسوة الكعبة

تعتبر الكسوة هي عبارة عن قطعة كبيرة من الحرير وحيث انها تكون منقوشة بنقوش خرافية وكما انها تشتمل على الآيات القرآنية، وحيث انه قد اجتمع على زخرفتها العديد من الرسامين والمبدعين، وكما انه قد تم انشاء اول مصنع وذلك من اجل صناعة كسوة الكعبة في عام 1346 ميلادي، وكما انه قد كان ذلك بقرار من الملك عبد العزيز ال سعود، واما المق الخاص بها فكان ام القرى، ولكن من ثم قد تم انتقاله والى ان اصبح في ام الجود، وحتى ان المصنع قد قام بصناعة ستة اشياء وتتمثل في الحزام والستارة والنسيح والطباعة والصباغة.

والى هنا نكون قد انتهينا من كتابة سطورنا وحيث انه قد اجبنا على سؤالنا المطروح وهو من هو اول من كسى الكعبة قبل الاسلام وحيث ان كسوة الكعبة تعتبر من اكثر الامور التي تلفت انتباه المسلمين وذلك عند الذهاب للحج ولذلك تعتبر من اهم الامور.