صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان، تعد صلاة التهجد من بين الصلوات النوافل التي كتبت في شهر رمضان المبارك، والتي لها أجر كبير لأنها تكون في أفضل الأيام، وهي الأيام المباركة، حيث أن هذه الصلاة لها اختصاص عن غيرها من الصلوات النوافل، كما أنه مما يجب التعرف عليه أن هناك فرق بين قيام الليل والتهجد والتراويح، وهنا نضع صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان.

ما هي صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

صلاة التهجد هي من صلاة قيام الليل، حيث أنها من أفضل الصلوات بعد الصلوات المفروضة، حيث أن هذه الصلاة لها وقت محدد، وقد وردت العديد من الأحاديث في فضل صلاة التهجد، وهنا نضع هذه الأحاديث:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل”
  • وقوله صلى الله عليه وسلم: “عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، وهو قربة لكم إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم”

كما أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم شجع على التهجد بانتظام، حيث أنه أفضل صلاة بعد الفريضة، وهناك ثواب عظيم وفضل لصلاة التهجد، لأن وقت هذه الصلاة يكون بعد النوم، فالإنسان يتقرب لله تعالى ويترك النوم وملذات الحياة.

وقد ذكر ابن كثير في تفسيره: “ولهذا أمر الله تعالى رسوله بعد المكتوبات بقيام الليل، فإن التهجد ما كان بعد النوم”، وهي تؤدى ركعتين ركعتين في الفترة ما بين صلاة العشاء وصلاة الفجر.

صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

تعتبر صلاة التهجد هي الصلاة التي يتم تأديتها بعد صلاة العشاء، وهذه الصلاة يمكن تسميتها قيام الليل، وأقل هذه الصلاة ركعتين، وهذه الصلاة سنة مؤكدة عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهنا نضع صفة صلاة التهجد، وهي:

  • أقل عدد من ركعات صلاة التهجد هي ركعتان، حيث ورد ذلك عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: “إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين”، ولا يوجد حد لأكثر هذه الصلاة
  • كما أن الصلاة تبدأ ركعتين ركعتين ويصليها المسلم هكذا، وتختم بواحدة وتر، وذلك لما ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”
  • يمكن أن يستريح المصلي بعد كل أربع ركعات، حيث أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان يؤدي صلاة التهجد ويطيل، فقد ورد ن عائشة رضي الله عنها أن النبي -عليه الصلاة والسلام، كان يقوم من الليل حتى تتشقَّق قدماه من طول القيام

شاهد أيضا: حكم صلاة التهجد جماعة في رمضان

متى تبدا صلاة التهجد الساعه كم

وقت صلاة التهجد يبدأ من بعد صلاة العشاء ويستمر وقت الصلاة حتى طلوع الفجر، حيث أنه بعد الانتهاء من صلاة العشاء فإنه يكون قد دخل وقت صلاة التهجد، وقيام الليل.

ومن الأفضل أن تؤدى صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل، أي بعد منتصف الليل، فيدخل وقت التهجد ويؤديها المسلم بركعة، أو ثلاثة أو خمسة أو ما يزيد، ولكن من الواجب أن يتم التسليم بعد الانتهاء من كل ركعتين، وقد قال الله عز وجل: “وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ”.

هل يجوز صلاة التهجد في البيت

يجوز للمسلم أن يؤدي صلاة التهجد في البيت في شهر رمضان المبارك، أو في غيره من الأيام الأخرى، لأن التهجد من النوافل العظيمة عند الله عز وجل، ولها الأجر الكبير، ويؤدي المسلم هذه الصلاة بعد الاستيقاظ من النوم.

من الأفضل للمسلم أن يؤدي صلاة التهجد في البيت، وقد ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: “فصلوا أيها الناس في بيوتكم، فإن أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة”.

شاهد أيضا: حكم صلاة التهجد الشيخ فركوس

ما هو عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

توجد العديد من الآراء التي ظهرت بالنسبة لصلاة التهجد، وبالنسبة لعدد الركعات في صلاة التهجد، حيث أنه يتم الاجتهاد في هذه الصلاة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهنا نضع آراء العلماء في صلاة التهجد:

  • لم يحدد العلماء في المذهب الشافعي عدد معين لهذه الركعات
  • أما العلماء في المذهب الحنبلي قالوا: “الصلاة خير فمن شاء أكثر ومن شاء أقل”
  • أما المذهب الحنفي فإنه قال بأن صلاة التهجد ثمانية لا يزاد عليها
  • المذهب المالكي قال بأن الأفضل أن تكون إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة مع ركعة الوتر، وهو ورد عن عائشة رضي الله عنها: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ يُصَلِّي باللَّيْلِ إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُوتِرُ منها بوَاحِدَةٍ.
  • وذكر في الموسوعة الفقهية عن الحديث الشريف عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ورواه أبو هريرة في صحيح مسلم أنّه قال: “إذا قام أحدكم من اللّيل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين”.

ما الفرق بين صلاة التهجد وصلاة قيام الليل في رمضان

صلاة التهجد وصلاة القيام تعدان من النوافل في الإسلام، والتي لكل منها أجر، وهناك تشابه بين هاتين النافلتين في العديد من الأوجه، كما أنه مما يجب معرفته أنه يوجد فرق بين صلاة التهجد وبين صلاة القيام، وهنا نضع الفرق بين هاتين الصلاتين، وهي كما يلي:

وجه المقارنةصلاة التهجدصلاة قيام الليل
أداء الصلاةركعتين خفيفتين، وأفضلها إحدى عشر ركعة.ركعتين خيفتين أيضًا، وأفضلها إحدى عشر ركعة.
شرط الصلاةالتهجد بعد النوم.القيام قبل النوم.
توقيت الصلاةمن بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، ويُفضّل أدائها في الثلث الأخير من الليل.من بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر.
عمل الصلاةأداء الصلاة بعد القيام من النومتكون بأداء الصلاة، أو تلاوة القرآن أو الدعاء أو الأذكار.

شاهد أيضا: كم عدد ركعات صلاة القيام في العشر الاواخر من رمضان

أدعية صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان

توجد العديد من الأدعية التي يتقرب بها المسلم لله عز وجل، كما أنه في صلاة التهجد وفي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يكثر المسلم بالدعاء، لأنها أيام مباركة، وهنا نضع بعض من هذه الأدعية التي أمرنا بها الله عز وجل:

  • “اللّهمّ في هذه اللّيلة المُباركة، اللّهمّ استجب لي كلّ ما عجز لساني عن قوله، واجعل كلّ ما يتمنّاه قلبي تراه عيني، إنّك على كلّ شيءٍ قدير”
  • “اللّهمّ إنّي أسألك في هذه اللّيالي المُباركة من العشر الأخير من شهرك الفضيل، أن تُرح قلبي بما أنت به أعلم، ولا تجعلني أشكي همّي لأحدٍ سواك، اللّهمّ إنّي أفوّض أمري كلّه إليك”
  • “اللّهمّ إنّي أدعوك أن تثبّت قلبي على دينك، وأن تغفر لي ذنوبي وخطاياي، وأن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور دربي، وأن تجعلني من عُتقاء شهرك الفضيل يا أكرم الأكرمين”

شاهد أيضا: موعد صلاة التهجد في الحرم النبوي 1444

تعرفنا هنا صفة صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان، وكيف يتم أداء هذه الصلاة، والفرق بينها وبين غيرها من النوافل التي يؤديها المسلم في شهر رمضان المبارك، والتي ينال عليها الثواب.