هل يجوز صلاة التهجد جماعة في المسجد، حيث أن هناك الكثير من الأحكام الشرعية التي لا بد من معرفتها من قبل المسلمين من أجل التمكن من تفادي الوقوع في أي من الأخطاء التي تسهم في إيقاع المسلم في الإثم، بل وأن هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون بأن صلاة التهجد جماعة يعتبر من البدع التي لا يجوز القيام بها، لذا سوف يتم في هذا المقال التطرق إلى كافة التفاصيل التي تتعلق باستفساركم حول معرفة بعض الأحكام الشرعية المرتبطة بالسؤال هل يجوز صلاة التهجد جماعة في المسجد.

هل يجوز صلاة التهجد جماعة في المسجد

حيث تعتبر صلاة التهجد في الجماعة من الصلوات المشروعة وذلك من خلال الاتفاق من قبل جميع العلماء والفقهاء وذلك لفعل النبي صلى الله عليه وسلم لها، وإنما الاختلاف في الاستحباب وبالتالي لا يؤثم العبد إن فعل أي من الحالتين والتي تتمثل في كل من صلاة العبد لها بصورة فردية أو صلاتها جماعية في أحد بيوت الله، ونستدل على ذلك في ما يلي :

  • عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ليلة من جوف الليل فصلَّى في المسجدِ، وصلَّى رجال بصلاتهِ، فأصْبحَ الناسُ فتَحدَّثوا، فاجتمع أكثر منهم، فصلَّى فصلّوا معَهُ، فأصْبحَ الناسُ فتَحدثوا فكثُرَ أهلُ المسجدِ منَ الليلةِ الثالثةِ، فخرَجَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم فصُلِّيَ بصلاتهِ، فلمّا كانتِ الليلةُ الرابعةُ عَجَزَ المسجدُ عن أهلهِ حتى خَرَجَ لصلاةِ الصبح، فلمّا قضَىَ الفجر أقبلَ على الناس فتشهدَ ثمَّ قال: أما بعدُ فإِنهُ لم يَخْفَ عليَّ مَكانُكم. ولكِنِّي خَشِيتُ أن تُفرَضَ عليكم فتعجزِوا عنها.

أول من جمع الناس لصلاة التهجد

هناك العديد من الاستفسارات والأسئلة التي يتم تداولها في ذهنه والرغبة في معرفة الإجابة الصحيحة للسؤال، ومن أبرز هذه الأسئلة التي يتم تداولها بشكل كبير بين الناس هي من هو أول صحابي قام بجمع المسلمين والصلاة بهم في صلاة التهجد، والتي تتمثل هذه التفاصيل في كل من ما هو آتي:

  • حيث يعتبر عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو أول من جمع الناس لصلاة التراويح على إمام واحد، ونستدل على ذلك من ما ورد عن عبدالرحمن بن عبد القاري: (خَرَجْتُ مع عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، لَيْلَةً في رَمَضَانَ إلى المَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، ويُصَلِّي الرَّجُلُ فيُصَلِّي بصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إنِّي أرَى لو جَمَعْتُ هَؤُلَاءِ علَى قَارِئٍ واحِدٍ، لَكانَ أمْثَلَ ثُمَّ عَزَمَ، فَجَمعهُمْ علَى أُبَيِّ بنِ كَعْبٍ، ثُمَّ خَرَجْتُ معهُ لَيْلَةً أُخْرَى، والنَّاسُ يُصَلُّونَ بصَلَاةِ قَارِئِهِمْ، قَالَ عُمَرُ: نِعْمَ البِدْعَةُ هذِه، والَّتي يَنَامُونَ عَنْهَا أفْضَلُ مِنَ الَّتي يَقُومُونَ يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ وكانَ النَّاسُ يَقُومُونَ أوَّلَهُ).

شاهد أيضاً: ليلة كم تبدا صلاة التهجد.

هل يجوز صلاة التهجد جماعة في المسجد، حيث تم في نهاية هذا المقال التطرق إلى كافة المعلومات التي تتعلق في معرفة الحكم الشرعي من صلاة التهجد جماعة، بالإضافة إلى التطرق إلى من هو أول من قام بجمع المصلين في صلاة التهجد بعد أن كانت تؤدى بالعديد من الأشكال.