هل يجوز إمامة المرأة لزوجها في الصلاة،  قد خص الله عزوجل الرجال في العديد من الفضائل والأحكام ، وحيث انه قد خص النساء ببعض الفضائل والأحكام ،بحيث انه  يجوز لأحد من الرجال أن يتمنى ما خصت به النساء ، ولا حتى يجوز لأحد من النساء أن يتمنى ما فضل به الرجال ، وذلك لان هذا التمني هو اعتراض على الله تعالى في تشريعه وحكمه، وتعتبر الصلاة هي ركن مهم من اركان الاسلام  وحيث انه الصلة بين العبد وربه ولها العديد من الفضائل والفوائد المهمة والتي اهمها انها الصلة بين العبد ورب العالمين وحيث انها تثبت روح الطمأنينة والراحة في نفس مقيمها، ومن خلال مقالنا هذا سنتعرف على هل يجوز إمامة المرأة لزوجها في الصلاة.

هل يجوز إمامة المرأة لزوجها في الصلاة

وبخصوص امامة الزوجة لزوجها في الصلاة فإنه لا يجوز أن تؤم المرأة الرجل ولا تصح صلاته خلفها وذلك للعديد من الادلة الكثيرة وحيث انه قد تم التأكيد من قبل امين الفتوى في دار الإفتاء المصرية الشيخ علي فخر بانه لا يجوز ان تؤم المرأة الرجل في صلاة الجماعة وسواء اكانت فرضاً او كانت نفلاً، وكما انه قد أضاف فخر وذلك خلال لقائه بالبث المباشر على صفحة دار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فى إجابته عن السؤال المطروح وهو “هل يجوز للمرأة أن تصلى بزوجها إذا كان كبير السن وكانت أحفظ منه لكتاب الله”، وعلى  أنه لا تصح صلاة الرجل خلف المرأة، وذلك جاء بالاتفاق بين جميع العلماء، ومن هنا يتضح ان لا يجوز للمرأة أن تصلى بزوجها وحتى اذا كان كبيرا فى السن أو كانت أحفظ لكتاب الله فالإمامة تكون للرجل ولا يمكن ان تكون للمرأة وعليها إذا ما أردت خيرًا أن تحفظه من القرآن وتفقهه فى الدين.

والى هنا نصل الى ختام مقالنا والذي كان بعنوان هل يجوز إمامة المرأة لزوجها في الصلاة وحيث انها تعتبر  من الفضائل التي خصها الله عزوجل فقط للرجل ولا يجوز للمرأة ان تتمنى بما خص به الرجل وهي الامامة في الصلاة.