ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر في رمضان، حيث تعتبر زكاة الفطر من الأشياء التي يجب على المسلمين القيام بدفعها في كل نهاية لشهر رمضان، وذلك لأن اخراج زكاة الفطر يساعد المسلمين على تطهيرهم من الذنوب التي حصلت خلال فترة الصيام، وهذه الرحمة والبركة من الله عز وجل ساهمت في الحصول على الاجر والثواب الكبير ونيل ثواب الشهر المبارك، لذلك هناك العديد من الأمور التي يجب معرفتها بخصوص زكاة الفر، وبدورنا الان سوف نبين لكم المعلومات الكاملة حول ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر حصريا.

معلومات عن زكاة الفطر

زكاة الفطر هي زكاة واجبة على كل مسلم قادر صغيراً أو كبيراً، وتكون بعد صيام شهر رمضان الفضيل، والهدف من زكاة الفطر هو تطهير المسلمين من الذنوب التي ارتكبت خلال فترة صيامهم من اللغو والرفث وغيرها، كما أن لها دور بارز في تعزيز اعانة الفقراء والمساكين، وقد قال الله عز وجل في محكم التنزيل : ﴿فِطْرَةَ الله الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا﴾.، أي جبلته التي جبل الناس عليها، وتعتبر زكاة الفطر هي زكاة للأبدان، وصدقة معلومة وبمقدار معين من أشخاص مخصوصيين، وبشروط مخصوصة عن طائفة مخصوصة ولطائفة مخصوصة، وتوجب بالفطر من شهر رمضان وهي طهر للصائم من الرفث واللغو، وطعمة للمساكين وتوجب بغروب الشمس من ليلة العيد وقت عيد الفطر، وانقضاء شهر رمضان المبارك لقبيل أداء صلاة عيد الفطر.

ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر

من المعروف أن زكاة الفطر من الفرائض التي ثبتت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفرضت على الذكر والأنثى، والحر والمملوك والصغير والكبير من المسلمين، ويجب تأديتها قبل خروج الناس إلى صلاة العيد، وقد اجمع علماء المسلمين على وجوبها وانها واجبة على جميع المسلمين من الذكور والإناث والصغار والكبار والاحرار والعبيد، وعن كل رأس صاع واحد أربع حفنات باليدين المعتدلتين المملؤوتين، وهذا الصاع النبوي، فالواجب على كل مسلم صاع واحد عن نفسه وصاع عن زوجته وواحد عن أولاده وصاع عن خدمه الذين عنده وغيره.

في حالة تساهل أو نسي فلم يخرج ذلك وجب عليه أن يخرج بعد قضاء مع التوبة إن كان متعمداً، وعليه التوبة إلى الله، ويجب اخراج زكاة الفطر للفقراء والمساكين وصاع عن كل واحد ممن تحت يديك، وعليك التوبة إلى الله من هذا التأخير والتكاسل، ومن تاب تاب الله عليه، والتوبة مضمونها الندم على الماضي من المعصية والعزم الصادق ان لا تعود في المعصية مع الإقلاع منها وتركها والحذر منها.

شاهد أيضاً: هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا

هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا

الزكاة في لغة تعني الزيادة والنماء والصلاح وصفوة الشئ وما اخرجته من مالك لتطهره به ما ارتكبته من ذنوب او لغو او رفث وغيرها، واضيفت اليه الزكاة إلى الفطر، ولان الفطر سبب وجوبها وهي في الإصطلاح صدقة توجب بالفطر من شهر رمضان، وحول حكم اخراجها نقداً أي بالقيمة فقد اختلف الفقهاء بخصوص هذا الامر على مذهبين وكان كالآتي:

  • المذهب الأول: جواز إخراج القيمة مطلقا نقدا أو غيره وقال بذلك الإمام أبو حنيفة وسفيان الثورى وعمر بن عبد العزيز والحسن البصرى وأبو يوسف من الحنفية وعليه العمل عند الحنفية وبه أخذ شيخ الأزهر الأسبق / محمود شلتوت – رحم الله الجميع –
  •  المذهب الثاني: أنه لا يجوز إخراج القيمة فى زكاة الفطر وقال بذلك جمهور الفقهـــاء (مالكية وشافعية وحنابلة) لأنه لم يرد بذلك نص ولأن القيمة فى حقوق الناس لا تجوز إلا عن تراض منهم وليس لصدقة الفطر مالك معين حتى يحــوز رضـــاه أو إبراؤه.

متى يبدأ ومتى ينتهى وقت إخراج زكاة الفطر

يبدأ وقت اخراج زكاة الفطر فجر يوم عيد الفطر عند المذهب الحنفي وذلك لأنها من القربات التي تتعلق بعيد الفطر، وفلا تتقدم عليها كالأضحية، فإنها لا تتقدم على يوم عيد النحر وتجب عند غير الحنفية بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وذلك لحديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما والذي قال فيه: أن النبى صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان، والفطر من شهر رمضان لا يكون الا بغروب شمس أخ يوم من شهر رمضان بيوم أو يومين، ليظهر أثرها في يوم العيد، وإن كانت سوف تخرج حبوباً فيكون من منتصف شهر رمضان، إلا أننا نرى: أنها إذا كانت من القيمة فتكون قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان بيوم أو يومين؛ ليظهر أثرها فى يوم العيد وإن كانت سوف تخرج حبوبا فتكون من منتصف شهر رمضان؛ حتى يستطيع الفقير تجهيز الحب للعيد وينتهى وقت إخراجها كزكاة فطر بصلاة العيد وبعد ذلك تكون صدقة من الصدقات ولا تسقط أبدًا.

شاهد أيضاً: خمسة لا يجوز دفع الزكاة إليهم

وبهذا نكون قد تعرفنا وإياكم على ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر، وبينا من خلالها هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا، وبينا أيضاً متى يبدأ ومتى ينتهى وقت إخراج زكاة الفطر.