متى يجوز للمسافر أن يفطر، يعتبر شهر رمضان من أكثر شهور العام التي ينال بها الفرد على الاجر والثواب الكبير، ففيه تتنزل رحمات الله ويعتق المسلمين من النار، ويجيب الدعوات، فيجب على المسلم أن يستغل هذا الشهر خير استغلال، ويعمل على صيامه وقيامه والتقرب من الله بفعل الخيرات وترك المنكرات، فمن الجدير بالذكر أن الدين الإسلامي دين يسر وليس عسر، وأعطى العديد من رخص الصيام التي يحل بها الإفطار.

متى يجوز للمسافر أن يفطر

أحل الدين الإسلامي إمكانية أن يفطر المسلم في حال كانت لديه رخصة شرعية شرع بها الدين الحنيف، وهي مثل الحامل التي تخاف على نفسها وجنينها من الخطر، والمرضعة التي يسبب لها الصيام الضرر، والمريض مرض لا يستطيع الصيام به، والمسافر لمسافات طويلة، ويكون توضيح رخصة إفطار المسافر كما يلي:

  • يمكن للمسافر أن يفطر في شهر رمضان الكريم في حال كانت مسافة سفره تتخطى ثمانين كيلو متر، وهذا حسب ما أجمع عليه جمهور العلماء، ومن الجدير بالذكر أنها نفس المسافة التي تكون فيها قصر الصلاة مباح، وهذا لتخفيف تعب السفر ومشقته على الفرد.

شاهد أيضاً: هل يجوز للمراة المرضعة ان تفطر في رمضان.

ما هي شروط إفطار المسافر

تعددت الشروط التي يجب أن تكون موجودة في الفرد المسافر لكي يحل له الإفطار في نهار رمضان ولا يأخذ الاثم على الطعام والشراب الذي يأكله، وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • أن تكون رحلة المسافر طويلة ويتم بها إباحة أن يقصر الصلاة.
  • المسافر لا يقيم في مكان واحد، أي يجب أن تكون الرحلة بها تنقل.
  • لو كان الغرض من السفر أن يرتكب الفرد الذنوب لا يجب عليه أن يفطر، لأن المقصد منها أن يتم رفع المشقة على المسلم وليس أن يرتكب الفرد الذنوب بها.

ما هي كفارة إفطار المسافر في رمضان

يفطر المسافر من قطع مسافة أكثر من ثمانين كيلو متر ، لأنه بها مشقة على المسلم، ويهدف الدين الإسلامي لإبعاد هذه المشقة، وتسهيل الأحكام  الشرعية على المسلم بما يتناسب معه، وفي حال كان المسلم مسافر وأفطر يجب عليه أن يقضي كل الأيام التي عمل على إفطارها في رمضان خلال سفره، وأحل جمهور العلماء أنه يجوز أن يفطر في حال جاء رمضان على المسلم وهو مسافر، ولكن لو كان السفر في الليل من بلده وأتى النهار فمن الممكن أن يفطر في نهار الليلة والليلة التي تليها، وفي حال كانت وسيلة السفر مريحة ولم تكن صعوبة فأيضاً يحل له أن يفطر.

شاهد أيضاً: هل يجوز للحامل الافطار في رمضان.

ما هو  حكم إفطار المسافر في رمضان للسياحة

تتعدد أهداف السفر منها ما يكون بسبب الذهاب للعلاج، أو لأمور العمل، ولكن بعض الأفراد يذهبون للسياحة، وهنا اختلفت الأراء في هذا الحكم، ويمكن تلخيص الحكم الشرعي لها حسب رأي العلماء كما يلي:

  • أول رأي: هو أنه لا يمكن للمسافر أن يفطر لو ذهب للسياحة، وكان دليل هذه افئة هو أنه لا يمكن أن يباح القصر في الصلوات لمن يريد السفر للتنزه، وبالتالي لا يجوز أن يفطر.
  • الرأي الثاني: حللت هذه الفئة أن يفطر الصائم لو ذهب بنية التنزه والسياحة، لأنّه يندرج كله تحت فئة السفر، ولم يتم تحديد ما هي فئة السفر، فجمعوها كلها سوياً، واستدوا لقوله تعالى: {فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}.

شرع الدين الإسلامي العديد من الرخص للفرد، والتي من الممكن أن يفطر في شهر رمضان بسببها مثل المسافر لمسافات طويلة وأكثر من ثمانين كيلو متر، وبذلك نكون قد تعرفنا على متى يجوز للمسافر أن يفطر.