من هو شهباز شريف زعيم المعارضة الباكستاني، يتعرض رئيس الوزراء الباكستاني إلى مواجهة أزمة قوية وسياسية في فترات ولايته، وكان هذا بسبب إمكانية أن يحل حزب وزعيم المعارضة بدل منه، وهي شهباز شريف، وإمكانية حصوله على أعلى منصب في البلد، وأدى هذا لقلق كير لدى رئيس الوزراء الحالي، وعدم القدرة على السيطرة على الوضع الراهن في البلد، والخوف من اسقاط فترات حكمه، وحل حزب المعارضة بعده، وبذلك نجد أن العديد مهتمين بمعرفة من الذي سيحل محل رئيس الوزراء وكافة التفاصيل التي تتعلق به.

من هو شهباز شريف زعيم المعارضة الباكستاني

يعتبر شهباز أخ رئيس الوزراء السابق نواز شريف، كما أنه يشغل منصب زعيم المعارضة في الجمعية الوطنية منذ شهر أغسطس من عام 2018، واستطاع أن يحصل على منصب الزعيم الأساسي في حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، ولم يتوقف الأمر على ذلك بل يتولى المسئولية الكاملة للحزب بعد شقيقه، وهو الذي عمل على تشكيل هذا الحزب، والذي يتواجد حالياً في لندن، عاصمة بريطانيا، واستطاع شريف أن ينال على ثلاثة من المرات لمنصب رئيس وزراء البنجاب والتي تعتبر أغنى وأشهر ولاية توجد في باكستان، مما جعله أطول رئيس يكون في الإقليم، وكانت حياته المهنية مليئة بالنفي الذاتي في المملكة العربية السعودية، وكان هذا بسبب الانقلاب العسكري الذي أطاح بحكومة أخيه في عام 1999، والتهم الموجهة له بأنه يغسل الأموال.

المعارضة تحتج على إرجاء اقتراح حجب الثقة عن عمران خان

قام رئيس البرلمان الباكستاني أسد قيصر بالتصريح بأنه قد تم تأجيل الاقتراح الذي ينص على سحب الثقة من عمران خان رئيس الوزراء، وهذا زاد من غضب المعارضة والاتهامات التي وجهت لخان، لأنه يرغب في أن يكسب الوقت، لكي يكون قادر على جمع أكبر قدر من التأييد والجماهير التي توافق على قراراته، بعد أن حصل تفرق في حزبه، وتقرر إعادة طرح اقتراح سحب الثقة من يوم الاثنين، وسيكون مستمر لمدة أسبوع كامل، لكي يتم التصويت بشكل فعلي عليه، وهذا أسهم في مواجهة باكستان لأزمات كبيرة على رأسها الاقتصادية، وبأن حكومة خان تعتمد على صندوق النقد الدولي لتنقذها بستة مليار دولار، فاجم شهباز رئيس الوزراء، وبأنهم يحتجون على ذلك مع حزبه.

شاهد أيضاً: ما هو اسم السفير الباكستاني في كندا.

معلومات عن زعيم المعارضة شهباز شريف الذي قد يخلف عمران خان

أُلقي القبض في شهر سبتمبر لعام 2020م على شهبار بسبب توجيه تهمة قيامه بغسل أربعين مليار دولار، والذي عمل على مشاركته أفراد العائلة والمقربين منه، فتم حبسه من قبل  مكتب المحاسبة الوطني الباكستاني، ولكن تم اطلاق سراحه بواسطة كفالة، وفي الفترة الأخيرة هناك العديد من الاعتراضات على رئيس الوزراء عمران خان البالغ من العمر تسعة وستون عام، ويتم تداول قرارات بشأن حجب الثقة عنه، وهذا بسبب الانتقادات المستمرة لحكمه وادارته، وبأنه غير قادر على أن يتعامل مع اقتصاد البلد، وهناك أزمات اقتصادية مستمرة وخوف كبير من ارتفاع العجز وحصول تضخم، لذا هناك توجهات لوضع شهباز رئيس الوزراء بدل منه.

تواجه باكستان العديد من الأزمات الخانقة ولا سيما الاقتصادية منها وتسهم في التداين وعجز كبير في الصندوق النقدي بسبب رئيس الوزراء عمران الذي لم يقدر على الحكم، وبذلك نكون تعرفنا على من هو شهباز شريف زعيم المعارضة الباكستاني.