كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر، صلاة التراويح نافلة من النوافل، وما يميزها عن غيرها من النوافل ومن العبادات والصلوات هو أنها تختص بشهر رمضان المبارك، كما أنه مما يجب التعرف عليه أن لهذه الصلاة وقت محدد، وهي نافلة تأتي بعد انتهاء الفرض، ولم يذكر عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أي عدد محدد لصلاة التراويح، وهنا سوف نفصل القول حسب إجماع العلماء حول كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر.

كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر

يبلغ عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر حسب إجماع أئمة المساجد ثلاث وعشرون ركعة، حيث أن خطباء المساجد والأئمة يقومون بتأدية عشرين ركعة مثنى مثنى، ثم يقومون بأداء الشفع والوتر ثلاث ركعات.

حيث أنه من المندوب الفصل بين الشفع والوتر، ويتم الفصل بسلام، كما أنه من الأحكام المتعلقة بالشفع والوتر أنه يكره الاقتصار على الوتر فقط، ومن المندوب عند تأدية ركعتي الشفع أن يقرأ المسلم في الركعة الأولى سبح اسم ربك الأعلى، وفي الركعة الثانية سورة الكافرون.

كم عدد ركعات صلاة التراويح

عدد ركعات صلاة التراويح عند جمهور الفقهاء وهم الحنابلة، والحنفية، والشافعية هو عشرون ركعة، حيث أن الإمام يصلي عشرين ركعة، وبعد أن يصليها يختم بالوتر جماعة، فتكون مع الوتر ثلاثة وعشرون ركعة.

كما أنه عند أداء الصلاة فإن الإمام يسلم بين كل ركعتين، ويستريح بين كل أربع ركعات، ومما يستدل به الجمهور هو أن عمر بن الخطاب جمع المسلمين مع الإمام أبي بن كعب وصلى بهم التراويح عشرون ركعة.

واستشهد العلماء على صلاة التراويح وعدد ركعاتها، والطريقة الأنسب لها، من قول عائشة رضي الله عنها، حيث أنها قالت:

“مَا كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً: يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قَالَتْ السيدة عَائِشَةُ رضي الله عنها: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقَالَ: «يَا عَائِشَةُ، إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ وَلَا يَنَامُ قَلْبِي»” متفق عليه.

كيف تصلى صلاة التراويح

يمكن أن يتم تأدية صلاة التراويح في المسجد جماعة، أو في البيت جماعة، أو في البيت بشكل فردي، وهي حائزة في جميع الحالات، وبالنسبة للمرأة فمن الأفضل لها في صلاة التراويح وغيرها أن تصليها في بيتها، وعن تأدية صلاة التراويح فهي كما يلي:

  • من أهم ما يجب معرفته أنها تؤدى ركعتين ركعتين، ويستمر المسلم هكذا حتى ينهي عدد الركعات.
  • تختم الصلاة بالوتر ويسلم بعدها.
  • في هذه الركعات تقرأ سورة الفاتحة مع سورة قصيرة، أو جزأ من القرآن، أو حسب ما يرغب المصلي بقراءته من القرآن الكريم.

كيف اصلي صلاة التراويح في البيت

يمكن أن يتم تأدية صلاة التراويح في البيت كباقي الصلوات، حيث أنه يمكن للمصلي أن يؤديها منفردا باستقباله القبلة، وبالتكبير، والبدء بدعاء الاستفتاح ويصلي ركعتين يقرأ فيهما ما يتيسر من القرآن الكريم، ويستمر هكذا حتى ينهي ما عليه من صلاة.

ويمكن أن يصليها جماعة مع أهل بيته، سواء زوجته أو أبنائه الذكور، أو الإناث أو كلاهما، ولكن يجب أن يلتزم بالترتيب الصحيح لوقوف كل من هؤلاء خلف الإمام.

أقل عدد ركعات لصلاة التراويح

إن عدد ركعات صلاة التراويح لم يحدد، ولكن علماء المسلمين اجتهدوا ليحددوا أقل عدد لصلاة التراويح، حيث أن أقل عدد لهذه الصلاة هو عشرة ركعات مع الوتر عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويتم تأديته مثنى مثنى، ويمكن للمسلم أن يقوم بالزيادة على هذه الركعات حسب ما يستطيع أو حسب ما يمكنه، ولا يوجد عدد محدد للزيادة فيها.

عدد ركعات صلاة التراويح عند المالكية

حسب ما ذكر علماء المذهب المالكي فإن عدد ركعات التراويح تسع وثلاثون ركعة، ويتم الاستراحة بين كل أربع ركعات منها عند الصلاة فتكون تسع مرات، ويتم ختمها بثلاث ركعات وتر.

حيث أن هذا العدد جاء بناء على أن أهل المدينة صلوا هذا العدد ولك لأنهم أرادوا أن يقوموا بمساواة أهل مكة في الفضل، لأن أهل مكة يطوفون حول الكعبة سبعة أشواط بعد كل أربع ركعات، وقام أهل المدينة بأربع ركعات تراويح وهي تبلغ ست عشرة ركعة، وأضيفت إلى العشرين وبهذا يصبح عدد الركعات ست وثلاثين ركعة.

تعرفنا هنا كم عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر، حيث أنها من الصلوات التي يتم تأديتها مثنى مثنى، ولكنها لم تحدد بعدد ثابت، بل يمكن لكل مسلم أن يصليها حسب قدرته.