اقل نصاب الابل كم يصل، فهي من الامور التابعة الى موضوع الزكاة على وجه الخصوص، حيث تعد الزكاة الركن الثالث من اركان الاسلام، حيث جمع الله عز وجل فيما بينها وبين الصلاة في العديد من المواضيع الكثرة، وذلك دليل على أهميتها الكبيرة وفضلها، فالصلاة هي عمود الدين والاسلام، واليوم من خلال سطور مقالنا سنتعرف على الزكاة عن كثب، وسنتطرق الي التعرف على اقل نصاب الابل.

حكم زكاة الانعام

من الجدير بالذكر ان المقصود من وراء كلمة الانعام هي الابل والبقر بالاضافة الى الغنم، فلا تجوز الزكاة في أي شيء آخ من الحيوانات الاخرى، الا ما أعد للتجارة منها، وذلك استشهاداً بقول رسول الله عليه الصلاة والسلام “ما من صاحب إبل ولا بقر ولا غنم لا يؤدي زكاتها إلا جاءت يوم القيامة أعظم ماكانت واسمنه تنطحه بقرونها وتطؤه بأخفافها لما نفذت أخراها أعادت عليه أولادها حتى يقضى بين الناس”، وبذلك نجد ان اخراج زاكة الانعام واجبة.

شروط زكاة الانعام

لقد بين الدين الاسلامي الجليل العديد من الشروط التي يجب توفرها في زكاة الانعام من اجل اخراجها بالشكل الصحيح فمن ابزر هذه الشروط:

  • بلوغ النصاب، فالمقصود بالنصاب هو الحد الادني الذي تجب فيه الزكاة، مفن كان لا يملك النصاب فبالتالي لا تجب عليه الزكاة، وذلك لان الزكاة تجب على من ملك النصاب كاملاً.
  • ان يحول عليها الحول، ويكون ذلك من خلال مورو عاما كامل منذ بدء ملكية الشي، ويتم القياس بذلك اما على التقويم الهجري او حتى على التقويم الميلادي، استشهاداً بقوله عليه الصلاة والسلام “ليس في مال زكاة حتى يحول عليه الحول“.
  • ان تكون شائمة، وهي ان تكون غير معلوفة، فالسائمة هي التي ترعى في الكلأ المباح الذي نبت بدون حرث الانسان او حتى زراعته، فاذا كانت معلوفة ففي الراجح لا تكون لها زكاة.

شاهد أيضا: من شروط وجوب الزكاة في الاسلام وملك النصاب

اقل نصاب الابل

لا يجوز اخراج زكاة الابل الا ان بلغت النصاب المحدد لها في الدين الاسلام، بحيث يأتي نصابها على النحو التالي:

  • من 1 إلى 4: ليس فيها نصاب.
  • من 5 إلى 9: فيها شاة.
  • من 10 إلى 14: فيها شاتان.
  • من 15 إلى 19: فيها 3 شياه.
  • من 20 إلى 24: فيها 4 شياه.
  • من 25 إلى 35: فيها بنت مخاض وهي التي تم لها سنة ودخلت في الثانية.
  • من 36 إلى 45: فيها بنت لَبُون وهي التي تم لها سنتان ودخلت في الثالثة.
  • من 46 إلى 60: فيها حِقَّة، وهي تمت ثلاث سنين ودخلت في الرابعة.
  • من 61 إلى 75: فيها جذعة، وهي التي تمت أربعُ سنين، ودخلت في الخامسة.
  • من 76 إلى 90: فيها بنتا لَبُون.
  • من 91 إلى 120: فيها حِقَّتان.
  • من 121 إلى 129: فيها 3 بنات لَبُون.
  • من 130 إلى 139: فيها حِقَّة وبنتا لَبُون.
  • من 140 إلى 149: فيها حِقَّتان وبنت لَبُون.
  • من 150 إلى 159: فيها 3 حقاق.
  • من 160 إلى 169: فيها 4 بنات لَبُون.

وهكذا في كل أربعين بنت لَبُون، وفي كل خمسين حِقَّة.

كم نصاب الغنم

أما بالنسبة الي زكاة الاغنام فانها تحتوي على كلاً من الظان والمعز، سوا أكان الذكر منها او حتى الانثى، فتقبل لو كان كلها ماعزاً او كان كلها ضأناً، او كان بعضها ماعز وبعضها ضأن، بحيث ياتي نصابها كالتالي:

  • من 1 إلى39: لا زكاة فيها إلا أن يشاءَ صاحبُها.
  • من 40 إلى 120: فيها شاة.
  • من 121 إلى 200: فيها شاتان.
  • من 201 إلى 300: فيها ثلاث شياه.
  • وأما ما زاد عن ذلك، ففي كلِّ مائة شاةٍ: شاةٌ.

فنجد ان الشاة المقصودة والتي تجب في الغنم هي الجذعة اي التي تبلغ ستة اشهر كاملة، وهنالك بعض الاقاويل التي تفيد بانها من الممكن ان تكون ثمانية اشهر، ومن المعز التي اتمت سنة ودخلت في العام الثاني لها، فيجو اخراج الشاة سواء اكانت من غنمة او من غير غنمة، فيتم اخذه من وسط الماشية فلا يأخذ الشرار او الخيار.

كم نصاب البقر

اما بالنسبة الي زكاة البقر فانه يؤخذ من كلاً من الذكر و الانثى في حال تم النصاب، فليس في البقر جبوان كالابل، ففي حال الم يتوفر به السن الواجب عليه اخراجه ووجب عليه احضاره، فلا يؤخذ بذلك من الاكبر سناً، الا في حال اراد صاحبة ان يخرجه تكرماً منه، فنصاب البقر يكون كالتالي:

  • من 1 إلى 29: ليس فيها زكاة.
  • في كل 30 بقرة: تبيعًا أو تبيعة وهو ما أتم سنَة.
  • في كل 40 بقرة: مسنَّة وهو ما أتم سنتانِ.