من هو خطاب الشيشاني ويكيبيديا، الأمير خطاب وهو أحد قادة المجاهدين الشيشان، حيث أنه منذ اندلاع الحرب الروسية ضد أوكرانية الذي ضجت وسائل الإعلام تذكر الجميع شخص عظيم بجهاده وبطولاته وإنجازاته المتعددة، ويُجدر بالذكر أن الإسم الحقيقي لخطاب هو سامر بن صالح بن عبد الله بن سويلم المُلقب بخطاب الشيشاني، عُرف بشجاعته منذ طفولته وكان عمره ثلاثة عشر عاماً، عاش على أحلام وأهداف يُريد الوصول إليها ويُخطط لها منذ الصغر.

خطاب الشيشاني ويكيبيديا

نقدم في مقالنا هذا معلومات عن قائد ومُجاهد معروف فقد كان خطاب ممن كاد وأرعب قلوب الكثير من الأشخاص في زمانه، وُلد سامر السويلم أو خطاب الشيشاني في جزيرة العرب ( المملكة العربية السعودية ) في محافظة عرعر في الشمال، وُلد في الرابع عشر من شهر إبريل عام 1969م، كان له خمس من الإخوان وكان القائد خطاب هو أصغر إخوانه ( آخر العنقود )، إذ أن أبوه صالح السويلم رحمة الله عليه كان رجل صالح بتربيته لأبنائه، فقد ربى أولاده تربية صالحة قائمة على نهج الرسل والصحابة رضوان الله عليهم.

من أقوال خطاب الشيشاني

ترعرع خطاب في بيئة صالحة وأسرة جميلة مشت على نهج الخلفاء الراشدين، وكان صالح والد خطاب يُحدث أبنائه كثيراً عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عن بطولاته وحُبه للضعفاء وعن نصرته للمظلومين رغم قوته، إلى أن اشتد عود الطفل سامر وكبر على حلم عمر بن الخطاب وفتوحاته وعزته ونصرته، أي أنه بجانب كونه يُريد أن يكون شخص بشهادة عالية إلا أنه يُود أن يكون عمر بن الخطاب وهذا الحلم الداخلي الذي يُصارع تفكيره، فكان مُجتهداً في دراسته وشجاعاً في حياته العملية، حيث أنه أباه زرع فيه صفات عمر بن الخطاب بحنانه وعطفه وجهاده وشجاعته، وكان قد أصبح مُدرب مشجع المجاهدين على الجهاد والتضحية بالنفوس من أجل الوطن.

ما هي عمليات خطاب في الشيشان

ذهب القائد خطاب إلى بلاد الشرق الأقصى بلاد الأفغان أفغانستان ذهب من أجل الجهاد، حيث أن الإتحاد السوفيتي سنة 1979م احتل أفغانستان المسلمة وفي وقتها اترفعت راية الجهاد لمناداة المسلمين في كل مكان في بقاع الأرض لإنقاذ أفغانستان، فكان حرب باردة بين أمريكا ( الولايات المتحدة الأمريكية ) والإتحاد السوفيتي، فعندما دخل الإتحاد السوفيتي أفغانستان قامت أمريكا بإعلاء مفهوم الجهاد في وجهة نظرها، فقام سامر السويلم بالرحيل والسفر من مدينة الرياض إلى دولة أفغانستان لملاقاة الشيخ أسامة بن لادن، ولُقب حينها خطاب الشيشاني على ألسنة الناس.

وفي نهاية مقالنا نكون قد وضحنا كافة التفاصيل الأكيدة عن من هو خطاب الشيشاني ويكيبيديا، حيث أنه كان ذو هيبة وشجاعة له بطولاته الجهادية في الحروب الروسية فكان ضرباته مصحوبة بصرخات انتقام غير مفهومة، كان مُلهم المجاهدين ومشجعهم على الجهاد.