كم يبلغ انتاج قطر من الغاز، تعتبر دولة قطر من أكثر الدول العربية مخزوناً للغاز الطبيعي، حيث تتصدر المراتب المتقدمة من حيث عدد حقول الغاز في أراضيها، مما يجعلها تقوم على تصدير الفائض عن احتياجها إلى الدول الأخرى من العالم الآخر، وبالتالي يؤدي ذلك إلى النهوض باقتصادها، وتطورها في كافة المجالات المختلفة، وذلك بوصفها أكبر مصدر للغاز الطبيعي في العالم، حيث تبلغ ذروة إنتاجها يومياً من الغاز الطبيعي إلى ما يقارب 11.4 مليار قدم مكعب.

إنتاج قطر من الغاز يومياً بالمتر المكعب

تحتل دولة قطر المرتبة الثالثة عالمياً من حيث احتياطي الغاز الطبيعي في العالم، حيث تبلغ نسبة تصديرها اليومي للغاز إلى دول العالم المختلفة إلى ما نسبته 57 مليون مكعب من الغاز الطبيعي، بينما يبلغ احتياطي الغاز في قطر بما نسبته 14.4% من إجمالي الاحتياط في العالم، وذلك بواقع 900 ترليون قدم مكعب، وتعتبر قطر من أكثر الدول التي يزداد الطلب على الغاز فيها على مستوى الشرق الأوسط، حيث يعود السبب وراء ارتفاع نسبة الاستهلاك العالمي للنفط والغاز بسبب الاتجاه نحو النمو وزيادة الطلب في الأسواق الناتج عن النمو والتطور الاقتصادي القوي الذي يشهده العالم في السنوات الماضية.

كم دخل قطر من الغاز سنوياً

تعتبر دولة قطر من أكبر الدول المنتجة والمصدرة للبترول ومنتجاته في العالم بشكل عام، وفى منطقة الخليج العربي بشكل خاص، حيث بلغ معدل صادرات قطر من الغاز الطبيعي في الربع الثالث من عام 2021 ميلادي، ما يقارب 19.1 مليون طن، وهي نسبة معرضة للزيادة باستمرار وأحياناً الانخفاض بنسب قليلة عن السنوات السابقة لها، حيث تشهد قطر التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً بعد روسيا وإيران من حيث احتياط الغاز الطبيعي في العالم، تنقيباً وبحثاً مستمراً عن آبار جديدة للنفط، وحقول الغاز في أراضيها، حيث تنتج دولة قطر ما نسبته 30% من انتاج العالم للغاز الطبيعي، حيث تصل قيمة دخلها من الغاز فقط إلى ما يقدر بمئة وعشرة مليار دولار، بينما تقدر قيمة أرباحها السنوية من الغاز الطبيعي إلى ما يقارب المئة مليار دولار، وهو ما يعد سبب رئيسي في النهضة الحضارية التي تشهدها دولة قطر في الكثير من الجوانب والمجالات المهمة فيها.

يعتبر الغاز الطبيعي المسال، والنفط الخام أيضاً من المصادر الأساسية للثروة في دولة قطر التي يتمتع أفرادها بأعلى نسبة دخل على مستوى العالم، حيث تعتبر من الدول النفطية المهمة على مستوى الدول العربية بشكل خاص، والعالم بأسره بشكل عام، وقد بيًنا في هذا البحث اهم التفاصيل التي تتعلق بهذا الشأن من كافة الجوانب المهمة.