نرى في العديد من المجتمعات الاسلامية اهمال كبير للضعفاء وضعف في نصرتهم، فكثرا ما نسمع ونرى الاعتداء على الاطفال والنساء وممكن كبار السن، والاعتداء على النساء بالعديد من الاشكال من انتهاك العرض واعتصاب اموالهم، واعتداء على ذوي الاعاقة واليتامى والمساكين، واكل اموالهم، وظلم الكثير من العمال والفقراء والمماطلة في اعطائهم العائد المادي وحقوقهم، وهناك العديد من المرضى الذين يبحثون على العلاج في الميتشفيات التي نرى الاهتمام بالقوي قبل الضعيف، وقليل ما نجد الاهتمام في بعضهم.

انشاء عن الضعفاء والمظلومين

هناك الكثير من وسائل نصر الضعفاء والمظلومين، وهي الرزق والبركة، والعناية والاهتمام والرعاية بالضعفاء من ذوي الحاجة من الفقراء والاعاقات، ومن حقوق المراة في المجتمع بما يتمثل في الدين الأسلامي، فان عدم الاهتمام بالضعفاء بالمجتمع هو سبب كبير لتخلف المجتمع والتراجع في ثقافته، حيث أنه لن يستطيع الرقي بمجتمعه يوما ما مما يؤدي سببا في دمار المجتمع ويسبب الكثير من المتاعب والخلافات الاهلية التي قد تولد من غضب الشعب في المجتمع، لما يحتويه من تمييز وعنصرية، وعدم اهتمام في الفقراء والعمال وغيرهم من الضعفاء .

انشاء عن الضعفاء والاقوياء

انا النظر للضعفاء هي الأساس القوة في المجتمع، وهي من تصنع الاقوياء اما من خلال الجهة الحاكمة تكون قوية، او المجتمع الضعيف عند نصرته واعطائه جميع حقوقه بالعدل والتساوي يصنع في داخلهم القوة، ويصبحوا اقوياء ليولد مجتمع قوي ودولة مؤسسة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وذات ثقافة رفيعة، وكفاءة عالية، وفي حال الاهتمام الضعفاء واعطائهم حقهم ومساعدتهم ومحاولة في نصرتهم، تاكد لنا مشاهدة مدى الخير والبركة والرزق والرفاعة لهوؤلاء الشريحة من المجتمع، وما اعد الله لعم هو خير وابقى لهم.

انشاء الضعفاء يصنعون الطغاة

حكمة الله بالغة في جعل الناس متفاوتين في ارزاقهم فمنهم الغني والفقير ومنهم من يعيش بمتوسط الدخل، وايضا هناك اختلاف في ثقافتهم وذكائهم واخلاقهم وضفعهم وقوتهم، وقد اهتم الاسلام بشكل خاص في الضعفاء وهناك بعض المسائل التي يجب معرفتها وهي ، ورد في كتاب السنة النبوية حديث يذكر فيه كيف يغفل العديد من الناس عن الضعفاء والمساكين وله اهمية كبيرة لهذا سوف نذكره لكم بالكامل، جاء اعرابي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم “يتقاضاه دينا كان عليه فاشتد عليه حتى قال له، اخرج عليك الا قضيتني فانتهره أصحابه، وقالو ويحك تدري من تكلم، قال : اني اطلب حقي فقال النبي صلى الله عليه وسلم هلا من صاحب الحق كنتم ، ثم ارسل الى خوله بنت قيس فقال لها، ان كان عندك تمر فأقرضينا حتى ياتينا تمرنا فنقضيك، فقالت نعم بأبي انت يا رسول الله، قال فاقرضته فقضي الاعرابي والاطعمة فقال، اوفيت اوفى الله لك، فقال “اولئك خيار الناس انه لا قدست امه لا يأخد الضعيف فيها حقه غير متعتع”.

انشاء عن الضعفاء للصف الثالث متوسط

كان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يقول “اللهم أحشرني مع المساكين” وكان المساكين المقصود به المفتقرون الى الله عز وجل، اي فقراء الله سبحانه وتعالى، والجدير بالذكر أن محمد عليه الصلاة والسلام، كان يزور الضعفاء ويؤانسهم ويجلس معهم، ويلاطفهم، ويعود مرضاهم ويحضر جنائزهم وفي هذا تكريما واحترما وتقديرا لهم، قال ابي هرير رضي الله عنه ” أن اسود رجلا او امراة كانت في المسجد تقام المسج فماتت ولم يعلم النبي صلى الله عليه وسلم “بموتها فذكرها ذات يوم فقال : ما فعل ذلك الانسان قالوا ماتت يا رسول الله “قال أفلا اذنتموني فقالوا : انه كان كذا وكذا قصتها فحقروا شانها قال فذلوني على قيرها فأتى قبرها فصلى عليها”.

انشاء عن الضعفاء امانة الله

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)