تفاصيل اختطاف نور الدين البحيري في تونس، وقد انتشر في الساعاتِ القليلةِ الماضيةِ أحد تلك الأنباء في وسائلِ الإعلام التونسية، والذي جاء موضحاً عملية الاختطاف التي قد تعرض لها القيادي في حركة النهضة التونسية نور الدين البحيري، وذلك في الساعاتِ الأولى من صباحِ هذا اليوم الجمعة الموافق الواحد والثلاثون من شهرِ ديسمبر لعام 2023، وما أن جاءَ هذا النبأ فقد برز اهتمام الكثير من المواطنين والمقيمين في تونس بالتعرفِ على تفاصيل اختطاف نور الدين البحيري في تونس، وفي المقال نُسلط الضوء على هذه القصة المثيرة للجدل في تونس.

معلومات عن نور الدين البحيري ويكيبيديا

نور الدين البحيري هو من مواليدِ تاريخ العاشر من شهرِ يوليو من العامِ 1958، وهو المحامي والسياسي الذي يحمل الجنسية التونسية، وشغل تلك المناصب الهامة في البلاد، فقد تولى منصب وزير العدل في حكومة حمادي الجبالي، وبعدها شغل منصب وزير لدى رئيس الحكومة في حكومة علي العريض، وفي العامِ 1977 انتمى إلى حركة النهضة، وشغل فيها العديد من المناصبِ، ومنها إدارة الجناح الطلابي للحركة في الجامعة.

تفاصيل اختطاف نور الدين البحيري القيادي في النهضة التونسية

وقد صرح مستشار رئيس حركة النهضة التونسية رياض الشعيبي قائلاً: تم”اختطاف القيادي في الحركة نور الدين البحيري والاعتداء عليه وزوجته بالضرب من قبل أعوان أمن بالزي المدني تونس “، وفي سياق هذا الموضوع قالت زوجة البحيري لقناة الجزيرة، “أبلغونا بأن نور الدين البحيري قيد الإقامة الجبرية في مكان غير معلوم”.

وأضافت إلى كلامها أن “زوجي في الإقامة الجبرية وأحمل الرئيس ووزير الداخلية المسؤولية عن سلامته، وأحمّل قيس سعيّد ووزير داخليته مسؤولة سلامة البحيري بعد اختطافه”.

تفاصيل اعتقال الشرطة لنائب رئيس الحزب نور الدين البحيري

أعلنت حركة النهضة التونسية الجمعة الواحد والثلاثون من شهرِ ديسمبر من العامِ 2023 عن اعتقال نور الدين البحيري نائب رئيس الحزب، وهو أحد أبرز الشخصيات في دولةِ تونس، وأول مسؤول كبير في الحركة يعتقل منذ حل الرئيس قيس سعيّد البرلمان، وقالت حركة النهضة في تونسِ بإن قوات الأمن قام باعتقالِ نور الدين البحيري في هذا اليوم، وفي هذا السياق جاء التصريح من مراسل فرانس24 نور الدين مباركي إن حركة النهضة قد أفادت بأنه “تم صباح اليوم اختطاف نائب رئيس حركة النهضة والنائب بالبرلمان المجمد اختصاصاته نور الدين البحيري من طرف أعوان أمن بالزي المدني وتم واقتياده لجهة غير معلومة”.

علاوةً على ذلكِ إضافة الحركة في البلاغِ المُقدم أنه قد تم إجراء خلال عملية “الخطف” تعنيف زوجته المحامية سعيدة العكرمي التي كانت برفقته، وقد استنكرت حركة النهضة هذا الأول، ووصفته: بـ”السابقة الخطيرة التي تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد وتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون”، وفق نص البلاغ.

هذه كانت هي تفاصيل اختطاف نور الدين البحيري في تونس، وهو الخبر المثير للجدل في كافةِ وسائل الإعلام التونسية في ساعاتِ الصباح لهذا اليوم، والذي أصبح حديث كافة المنصات الإلكترونية.