سبب فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض، حالة من الجدل تُصيب الأوساط الشعبية السعودية خلال الأيام القليلة الماضية عقب تصريحات صدرت من الدائرة الإعلامية بالهيئة الملكية حول استراتيجية مدينة الرياض 2030، وقد أعقب ذلك قرارات رسمية صارمة تقضي بفصل مدير الإدارة الإعلامية من منصبه وتشكيل لجنة تحقيق معه ومع جميع من لهم علاقة مباشرة بهذه التصريحات وذلك مساء أمس الإثنين الموافق السابع والعشرين من شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2021م، وفي هذا السياق تساءل الكثير من المتابعين حول سبب فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض.

حقيقة فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض

أعلنت المملكة العربية السعودية عبر وكالات الأنباء الرسمية في البلاد عن فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض، بل والتحقيق معه حول الأخبار والتصريحات غير الصحيحة التي صدرت بخصوص استراتيجية التطوير لمدينة الرياض، وكذلك التحقيق مع كل من له صلة بما تم نشره حيث جاء في نص القرار : “صدر التوجيه بفصل مدير الإدارة الإعلامية في الهيئة الملكية لمدينة الرياض والتحقيق مع كل من له علاقة حيال ما نشر حول قرار مجلس إدارة الهيئة بإطلاق استراتيجية مدينة الرياض 2030 في خبر غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة”.

معلومات عن استراتيجية التطوير مدينة الرياض 2030

أعلنت المملكة العربية السعودية عن إرجاء وتأخير إطلاق استراتيجية التطوير لمدينة الرياض عام 2030 لعام المقبل 2022م وذلك لعدم اكتمال عناصر مهمة في الاستراتيجية وضخامة حجمها حسب ما ذكرت مصادر رسمية، وأشارت المصادر بأن قرار صادر عن الهيئة الملكية لمدينة الرياض يؤكد على مواصلة العمل من أجل إنهاء الاستراتيجية خلال عام 2022، وذلك كي يتم عرضها على مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض من أجل إقرارها والإعلان عنها في ذلك الوقت، حيث سيتم إطلاقها حسب جداول زمنية مصاحبة لها، ومن الجدير بالذكر أن الهيئة الملكية لمدينة الرياض تُشرف على تنفيذ عدد من البرامج والمشاريع التطويرية التي تتميز بطبيعة استراتيجية وأهداف متعددة وأبعاد متنوعة يتطلب تنفيذها مراحل زمنية متفاوتة.

من هو مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض

لقد تناقلت العديد من المواقع الإخبارية السعودية المحلية وبعض وسائل الإعلام العربية خبر فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض دون الكشف عن هويته أو اسمه، ويأتي هذا القرار عقب إثارة بلبلة داخل المجتمع السعودي بعد إطلاقه تصريحات مغلوطة لا تمت للواقع بصلة، حيث تم إحالته للتحقيق منذ مساء أمس الإثنين الموافق الثالث والعشرين من شهر جمادي الأولى من عام 1443 هجري، وقد تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع الخبر ما بين مؤيد لذلك كي يكون عبرة لغيره والحرص على الإعلان عن المعلومات والأخبار الدقيقة، وما بين معارض لذلك، كان هذا سبب فصل مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة الملكية لمدينة الرياض.