كلمات النشيد الوطني الجزائري مكتوب، كونه من ضمن الرموز التي تحملها الدولة، وهو رمزٌ وطني يحمل في مضمونه الكثير من التفاصيل الرائعة والباعثة للبهجة والسعادة المطلقة، وهذه المشاعر تأتي على أعقاب ما يشعر به الإنسان من فخر كبير بوطنه واعتزاز لا يمكن وصفه أبداً به، كما أن النشيد الوطني يُولد في الروح الكثير من الأحداث الوطنية المهمة التي لا يمكن للذاكرة الوطنية نسيانها أبداً، حيث يحفز المشاعر ويطلقها لتصبح في عنان السماء، ومن منطلق الحديث عن النشيد الوطني نرفق في مقالنا كلمات النشيد الوطني الجزائري مكتوب.

النشيد الوطني الجزائري مكتوب ومشكل

يساهم النشيد الوطني بدور كبير في شحذ الروح المعنوية للمواطنين، حيث يعمل على توحيدهم وتوحيد مشاعرهم التي تتدفق في أرواحهم، كما يساهم في توحيدهم على مبدأ واحد وهدف واحد وهو حفظ الأمن والامن للدولة التي يتواجدون فيها، ولهذا يشعر الكثير من المواطنين بشعور لا يمكن لغيرهم الشعور به أبداً عن سماع النشيد الوطني الخاص بهم، وبتخصيص الحديث عن النشيد الوطني الجزائري لابد من التنويه على أنه من ضمن الأناشيد الرائعة والحافلة بأجمل الكلمات والمعاني ولهذا نرفقه فيما يلي:

1

قسما بالنازلات الماحقات
و الدماء الزاكيات الطاهرات
و البنود اللامعات الخافقات
في الجبال الشامخات الشاهقات
نحن ثرنا فحياه أو ممات
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…
2
نحن جند في سبيل الحق ثرنا
و إلى استقلالنا بالحرب قمنا
لم يكن يصغى لنا لما نطقنا
فاتخذنا رنه البارود وزنا
و عزفنا نغمه الرشاش لحنا
وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…
3
يا فرنسا قد مضى وقت العتاب
و طويناه كما يطوى الكتاب
يا فرنسا إن ذا يوم الحساب
فاستعدي وخذي منا الجواب
ان في ثورتنا فصل الخطاب
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…
4
نحن من أبطالنا ندفع جندا
و على أشلائنا نصنع مجدا
و على أرواحنا نصعد خلدا
وعلى هاماتنا نرفع بندا
جبهه التحرير أعطيناك عهدا
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…
5
صرخه الأوطان من ساح الفدا
فاسمعوها واستجيبوا للندا
و اكتبوها بدماء الشهدا
واقرأوها لبني الجيل غدا
قد مددنا لك يا مجد يدا
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا…

قصة النشيد الوطني الجزائري

كان النشيد الوطني الجزائري مولوداً في ظروف قاسية جداً واجهتها الجزائر، حيث أن هذا النشيد كان مولوداً إبان حرب التحرير الجزائرية، وكانت التأدية الأولى لهذا النشيد قد انطلقت على مسمع الشعب التونسي، حيث أذيعت من خلال الاذاعة والتلفزيون التونسي في عام 1957م، وكان هذا النشيد قد خاض الكثير من المراحل والعراقيل حتى بات النشيد الوطني الرسمي للجزائر والذي يبعث من الفخر ما لا يمكن وصفه أبداً، وكانت بداية كتابة هذا النشيد منطلقة حينما طلب عيان رمضان وين يوسف بن خدة من الشاعر مفدي زكريا كتابة شعر عن الثورة الجزائرية، وبالفعل كتب الشاعر أجمل شعر يمثل الثورة وبات النشيد الوطني للجزائر.

شرح كلمات النشيد الوطني الجزائري

كتبت كلمات النشيد الوطني الجزائري بالدماء كونها حملت في مضمونها كل المعاني التي يمكن أن تمثل الثورة الجزائرية التي خاضها الشعب الجزائري وقاوم من أجل الحصول على استقلاله وفيما يلي نتبين تفاصيل النشيد الوطني الجزائري: