تعد الأخوة رابط قوي وصلب بين أفراد اثنين أو أكثر، بسبب أنهم رضعوا مع بعض من نفس الأم أو تربطهم علاقة أخوة من الظروف التي قد وضعوا فيها مثل الاعمال أو الدين، أما الأخوة في الإسلام فهي تقوم على أساس ديني إسلامي، ويكون متين ويستمر إلى ما شاء الله، حيث جميع المسلمين إخوة كما قال الله تعالى:” إنما المؤمنون إخوة “، وهذا دليل من الله سبحانه وتعالى على اهمية الأخوة لما فيها من قوة وتماسك للمسلمين في وجه كل عادي ودخيل .

حقوق الأخوة في الإسلام

حيث يوجد للأخوة مكانة كبيرة في الإسلام، فوضع لها بعض الآداب التي تلزم الأخوة على احترامها، ومنها :
1- السلام وبشاشة الوجه عند لقائه، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :” لا تحقرَنَّ من المعروفِ شيئًا ، ولو أن تلقَى أخاك بوجهٍ طلِقٍ” .
2- الهدايا، التي قال في حقها النبي :” تهادوا تحابوا “، وذلك دليل على تقوية العلاقة تكون بالهدايا أيضا دون التقليل من شأنها .
3- إعلام أخيه بأنه يحبه، وذلك لتقوية شعور المحبة والاحترام بين الأخوة، كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام:” إذا أحدكم حب أخيه فليقل له: إني أحبك في الله” .
4- الزيارات الغير خانقة للأخوة حيث بعض الأشخاص يتحسسوا من كثرة الزيارات المنزلية لهم، ولكن عندما يكون هناك معاد رسمي بينهم غير رسمي، تزيد من المحبة .
5- النصيحة، وأن يكون ناصحاً غير غشاش لصاحبه، فعندما يرى من أخيه أي خطأ أو عيب يكون سباقاً في نصحه، حتى لا يلفت انتباه الأشخاص الأخرين له .

كلام عن الأخوة

هناك العديد من العبارات التي تتكلم عن الاخوة، لكن لا تشمل جميع الصفات والمعاني التي تحملها كلمة الأخوة، ومنها :
ا- (( ان كان عز الأخوان يرفع الراس*ٰ عز الله اني فيهم رافعه راسي )).
2- (( أخبروا أخي بأنه أبي الثاني وسندي في هذه الدنيا وعون لي بعد الله وأني أحبه جداً )).
3- (( اضرب بسيفه هيبة الإنس والجان واسقيه لامنّه ظما من وريدي لاجيت له ضايق وتايه وزعلان أرجع وأنا باسباب شوفه سعيدي )).
4- (( ترى الأخو مهما حصل يبقى عضيد وترى عيال العم ما عنهم غنااه الناس دايم ما تهاب اللي وحيد اللي ليّا منه وقف محدٍ معااه.
5- ((ياخوي يا عزوتي (يا ضحكتي وبكاي) يامن على فزعتي يمينه في يمناي من لي سواك اللي على أكتافه أرتكي أنت العضيد اللي أشد فيك الظهر يا أخوي)).
6- (( يا أخويُ أنا والله ماني بناسيك.. انته علي راسي مخليك تااجي.. واطلب عسى رَبّ البْشَرْ يعتني فيك.. ويحطلك دون المشاكل سياجي)).
7- (( يا أخوي وينك صرت ماعاد تنشاف.. زعلان وإلا كل هَذي قطااعَه.. في غيبتك قلنا عسى مابه خلاف.. حتى بصوتك باخلن في سماعة..!)).
8- (( وين العَدالة في المحَبَّه والأوصاف.. يومك تغيب أيَّام وأظل ساعه.. والعشرة اللي مالها ساس وأهداف.. تضيع في لحظة زعل أو اشاعة )).
9- (( من عقب (اخواني) مَبقى للعرب ملح ..أعيالك ييمه خذوا ملح المخاليق كله)).
10- (( علمتني يا خوي أتعب على الطيب.. ومن زودطيبك صار طيبي طبيعة.. ماأنسى علومك لو غدا الرأس به شيب.. ومحبتك تبقى بخفوقي وديعة)).
11- (( إلا يا أخوي لا تسأل عن اللي (حَطَّم أحلامي).. عن الدمعة، عن النظرة الحزينه، والعنا، والاه عن البسمة، أو الإحساس، أو الشقا اللي فأيَّامي ترا في دمعتي قصة.. وأنافي قصتي مأساة .. أشوف الظلم بعيوني .. يعذب قلبي الظامي.. أشوف الكره معميهم.. وكلن ملتهي بدنياه.. أشوف الكل هاجرني .. ويقرب لحظة إعدامي.. أنا والله لي قَلْبٍ حنانه هو (سبب بلواه )).

صفات الأخوة في الإسلام

لابد للأخ المسلم أن يتحلى ببعض الصفات التي من الممكن أن تقوي العلاقة بين أخوته المسلمين، ومنها :

1- عدم التباغظ والتحاسد والتجسس على بعض .

2- يكونوا في وقت الشدائد يداً واحدة في وجه المصاعب والمشاكل الحياتية .

3- تلبية الدعوة عندما يدعوه أخوه للفرح أو لأكل وغير ذلك .

4- أن يقدم لأخيه المسلم المال عند حاجته له من أجل أن يعيل عائلته أو يسد دينه أو غير ذلك .

5- فتح بيته له ومعاملته على انه اجمل وأكبر شيء حصل له من أخوة بينهم .

تعتبر الأخوة أسمى سنام الإسلام، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعامل أصحابه بمبدأ الأخوة، فكان لا ينحرج منهم في طلب حاجته، علينا أن نقتدي ونتأسى بأخلاقه عليه الصلاة والسلام، لما في ذلك من قوة ومحبة تولدها الأخوة بين الناس والمجتمع .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)