طريقة الحمل بولد عن طريق الجدول الصيني الصحيحة، فهي من اقدم الطرق التقليدية التي من الممكن اتباعها من اجل تحديد نوع الجنين، سواء اكان ذلك ذكرا ام انثى، فهنالك الكثير من الافراد يفضلون اتباع هذه الامور من اجل تحديد نوع الجنين من اجل تفضيل نوع على الاخر، فاليوم من خلال موقعنا سنتعرف على الطريقة التي يمكن من خلالها الحمل جنين ذكر من خلال الجدول الصيني.

تعرف على الجدول الصيني

يعرف الجدول الصيني انه من احدى الطرق التي يتم من خلالها تحديد نوع الجنين، حيث تم استخدامه من ما يقارب 700 عام، حيث يقال انه تم اكتشافه من خلال مقبره صينية ملكية قديمة، تعود هذه المقبرة الي عائلة امبراطورية، وكانت تسمى في ذلك الوقت بعائلة تشينغ الحاكمة، حيث تم نقل الجدول فيما بعد الي انجلترا من اجل ترجمته واكتشافه وتم التوصل الي انه يعتمد على عاملين اثنين وهما:

  • العمر القمري للأمل.
  • تاريخ الحمل القمري.

اتباع الجدول الصيني من اجل الحمل بولد

فهو من اشهر الطرق المتبعة، والتي يتم من خلالها تخمين جنس المولود، وذلك اعتماداً على كلاً من عمر الام، وتاريخ التخصيب، حيث يتكون الجدول الصيني من عمود يحتوي على مجموعة من الارقام والتي تبدأ في العادة من 18 الى 45، بالاضافة لاحتوائه على صف يتكون من الاشهر والتي تبدأ بشهر يناير وتنتهي بشهر ديسمبر، فمن الطرق الشائعة للجدول الصيني من اجل الحمل بولد هي:

  • تحديد عمر الام حسب الجدول الصيني ووضعه في الخانة التي يتواجد بها اسم العمر.
  • القيام بتحديد موقع عمر الام في الجدول الصيني.
  • تحديد الشهر الذي حدث به التلقيح.
  • القيام برسم خط مستقبل في الرسم البياني بداية من العمر ومن ثم القيام برسم خط آخر يبدأ من خانة شهر الحمل.
  • القيام باختيار نقطة تقاطع مع عمر الامر عند القيام بالتلقيح وبين الشهر الذي حدث به التلقيح، بحيث يرمز الجنين الذكر الي حرف الواو والانثى الي حرف الباء.

كيفية حساب الحمل في الجدول الصيني

نعرض لكم مثالاً يمكن من خلاله حساب الحمل بولد من خلال الجدول الصيني وهو:

  • اذا كان عمر الام 28 عاماً وثمانة اشهر وحدث وقتها التلقيح في شهر مايو، بالتالي نختار من الجدول الصيني رقم 28 من الخانة الرأسية، اما من الخانة الافقية فسيت اختيار شهر 5، وبالتالي يتم ظهور جنس المولود في الجدول الصيني وهو ذكر.

رأي الاسلام في الجدول الصيني

لقد قام العديد من رجال الدين واهل العلم، بالتصريح حول الجدول الصيني، بانه ما هو الا نوع من اعمال المنجمين، حيث صدرت العديد من الفتاوي تدل على حرمانيته، كما انه لا يجوز على المسلم التنبؤ بنوع الجنين ان كان ذكراً ام انثى قبل تخليقه، بل من الممكن التعرف عليه من خلال الطرق الطبيعة فيما بعد.