كلمة الصباح عن النظافة للإذاعة المدرسية جميلة جداً، إن النظافة كلمة عامة يتفرع منها العديد من الأنواع ولكنها في حقيقة الأمر هي ذات أصل واحد، من أبرز وأهم أنواعها هي النظافة الشخصية التي تعبر عن اعتناء الشخص بنظافة جسمه وجسده وثيابه ليكن بأجمل صورة وليبدو طاهرا أمام الناس، فلقد دعا الإسلام دعوة واضحة في مصادره الشرعية في القرآن الكريم والسنة النبوية للاهتمام بالنظافة والاعتناء بالنفس وبالثياب، فالطهارة  أساسها النظافة والاعتناء بنظافة الإنسان لنفسه، حيث ورد في القرآن الكريم ما يدلل على الطهارة والنظافة فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ * وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ}، وفيما يلي نعرض كلمة الصباح عن النظافة للإذاعة المدرسية جميلة جداً.

كلمة عن النظافة في الإسلام

لقد بين النبي محمد صل الله عليه وسلم أن النظافة والطهارة شطر مهم من الإيمان، فالدين الإسلامي هو دين الطهارة والنظافة بكافة معانيها، فلقد كان الدين الإسلامي حريص كل الحرص أن ينظف العقيدة الإسلامية من الخرافات والأباطيل، وحرص على تنظيف الأخلاق من الفواحش والرذائل ونظافة اللسان من كل لفظ سام لفظ من الكلمات الغير جيدة والغير سوية، كما ولقد كان حرص الإسلام واضح على الحفاظ على بيوت الله والمساجد والطرائق نظيفة من كل شائبة، فالنظافة أمر حث عليه الدين الإسلام والإنسان مجبول على حب النظافة والطهارة والجمال، فالإسلام دين فطرة، فالنظافة تقي جسم الإنسان من الأمراض والشوائب وتقيه من كل مرض من الأمراض، وانعدام الطهارة دليل على تواجد الأمراض، كما وأن الطهارة شرطا من شروط صحة الصلاة والطهارة ضرورية للطواف وضرورية أيضا للمس القرآن الكريم.

حكمة عن النظافة للاذاعه المدرسية

في بداية صباحنا الجميل في مدرستنا المميزة، لكل الهيئة التدريسية ولكافة الزملاء باقات من الحب والأمل بيوم مشرق وبغد أفضل، في صباح يومنا نقدم إذاعة مدرسية عن النظافة وتعكس أهمية النظافة نظافة أنفسنا ونظافة فصولنا ونظافة مدرستنا ونظافة بيوتنا أيضا، فالنظافة فضلا عن كونها مطلب ديني للجميع إلا أنها مطلب اجتماعي فالتزام الجميع بالنظافة أمر ضروري ووسيلة لحماية النفس من الأمراض التي تنجم عن انعدام النظافة، وفي هذا اليوم في إذاعتنا المدرسية نكشف عن أهمية النظافة مستدلين على ذلك بدلائل واضحة من القرآن الكريم والسنة النبوية، فلقد قال تعالى في كتابه الكريم: (ويسألونك عن المحيض قل هو اذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين)، فالآية دليل واضح على أهمية النظافة في حياتنا وفي الإسلام.

وقال رسول الله ﷺ “ان الله طيب يحب الطيب ، نظيف يحب النظافة ” وهنا تعليم مباشر للمسلمين أن الله سبحانه وتعالى طيب في كافة صفاته وأفعاله وأقواله، ولقد دعا الدين الإسلامي إلى  سبل النظافة كالغسل والوضوء والسواك وتقليم الأظافر وإزالة الأوساخ، لذا كان حقا علينا الالتزام بالنظافة بكافة صورها.