موضوع عن يوم الشهيد الإماراتي، حيث أن يوم الشهيد من المناسبات الوطنية التي اعتادت دولة الإمارات العربية المتحدة الاحتفال بها، فهو يوم يعكس تضحيات الشهداء من أجل الوطن، ففي هذا اليوم تقدير للتضحيات التي قدمها الشهداء لوطن الإمارات الذين ضحوا بأرواحهم وأنفسهم من أجل الإمارات والدفاع عنها، حيث يصادف هذا اليوم تاريخ الثلاثين من شهر نوفمبر لعام 2021 الموافق بالهجري الخامس والعشرين من شهر ربيع الثاني 1443، على أن يرحل الاحتفال في هذا اليوم لتاريخ الأول من ديسمبر لعام 2021، وبالتزامن مع يوم الشهيد الإماراتي نسرد لكم موضوع عن يوم الشهيد الإماراتي بالعناصر.

كلمة عن يوم الشهيد

نحتفي في يوم الشهيد الإماراتي بالشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن، فالشهداء هم الأساس الذي يصنع الكرامة لكافة الأوطان، وذلك من خلال تضحيتهم بدمائهم وأرواحهم التي يضحون في سبيل الوطن، فدولة الإمارات دولة تفخر بأبنائها وشهدائها الأبطال البواسل من قدموا أموالهم وأنفسهم ودمائهم وأرواحهم في سبيل استمرارية الوطن الإماراتي بقوته وفي حالة دائمة من الأمان والاطمئنان، فلا يسمح لأحد من الأعداء المساس بها أو اللحاق بأي ضرر يمس مصالحها، فلقد دونت أسماء الشهداء في تاريخ الوطن لتبقى أسمائهم فخرا لكل من سمعهم، فبدماء الشهداء نحيا ونعيش، ففي يوم الشهيد الإماراتي تطلق الإمارات العربية المتحدة مجموعة من الفعاليات والأنشطة احتفالا بذكرى الشهداء.

يوم الشهيد في الإمارات 2021

إن يوم الشهيد في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو عبارة عن يوم وطني تقوم فيه الدولة بالتعبير عن اعتزازها بالتضحيات التي قدمها الشهداء ممن ضحوا بحياتهم من أجل الدفاع عن الوطن، اليوم الذي يرفع فيه أسماء الشهداء عاليا في سماء الوطن، فهذا اليوم بمثابة ذكرى للاحتفال بجهود الشهداء الذين ساهم فدائهم في تحرير الوطن وتحقيق النصر ضد الأعداء، فبدماء الشهداء عاش الوطن وحقق نصر وازدهر وتقدم.

موضوع تعبير عن يوم الشهيد في الإمارات 

الشهداء هم أبطال التاريخ الخالدون هم الذكرى التي لا يمكن نسيانهم يوما ما، ولا يمكن أن يمر أي احتفال دون شرف الاحتفال بهم وذكر جهودهم العظيمة التي دونها تاريخ الوطن الإماراتي، فهم صانعوا كرامة الوطن، هم الأيدي التي غمرت الوطن بأمانها فكان الاستشهاد مصرعها وكلهم فخر واعتزاز بأن تمتزج دمائهم بتراب الوطن، فكل كلمات الحب والفخر والاعتزاز للوطن، لذا لابد من احترام الشهداء لكونهم الدرع الذي يحمي الوطن في كل وقت وحين، فالشهداء دروع محصنة كانت الواجهة التي بها يحتمي الوطن، فالتضحية بأرواحهم من أجل الوطن أمر عظيم لا يقوم به إلا من يعرف قيمة الوطن، فكل عبارات الشكر والامتنان والفخر لن تكفي لإظهار القيمة العظيمة لشهداء الشعب الإماراتي، فلقد أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة اعتزازها بالشهداء في تخصيص يوم الشهيد الإماراتي لهم وهو يوم الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام.