دور المرأة في المجتمع البحريني، فمن الجدير بالذكر ان المرأة في جميع المجتمعات وفي مختلف البلاد تحتل مكانة كبيرة في بناء وتغيير المجتمع، كما انها احتلت مرتبة خاصة في مملكة البحرين، حيث تعد حجر البناء الأساسي لتنمية المجتمع في كافة نواحي الحياة، فمن هذا الصدد قد قام المجلس الأعلى للمرأة بالالتزام بتلبية كافة احتياجات المرأة التي تعمل على اطلاق كافة امكانياتها وقدرتها في المجتمع، واليوم من خلال مقالنا سنتحدث عن دور المرأة في المجتمع البحريني.

المجلس الأعلى للمرأة في البحرين

لقد تم في عام 2001 بتأسيس المجلس الأعلى للمرأة في دولة البحرين، والذي كان ذلك في الثاني والعشرين من أغسطس، فقد كان ذلك من خلال المرسوم الاميري، والذي حمل رقم 44، حيث يعد كمرجعية رئيسية لجميع الجهات الرسمية التي لها علاقة خاصة بشؤون المرأة، فمن الجدير بالذكر ان المجلس قد تكون من ثلة من النساء التي تعد من النساء ذات القيادة في البحرين، حيث ترأست المجلس الاميرة سبيكة بنت إبراهيم ال خليفة، حيث تضمن المجلس عدد من الأمور المتعلقة في المرأة وهي:

  • تمكين المرأة البحرينية واشراكها في جميع برامج التنمية.
  • ضمان الحفاظ على روابط وحياة أسرية متماسكة وذلك من خلال اتباع مبدأ تكافؤ الفرص.
  •  تعزيز القدرة التنافسية بين المرأة البحرينية وتأمين التعلم مدى الحياة.
  • تعزيز التشريعات والسياسات التي تهدف إلى توفير فرص متنوعة للمرأة البحرينية لتحسين نوعية حياتها.
  • مشاركة المجلس مع المؤسسات ذات الصلة لرفع مكانة المرأة، وذلك انطلاقا من كونه منظمة يقود بقيادها عدد من الخبراء واختصت بشكل عام في دعم شؤون المرأة بما يتوافق مع المعايير العالمية.

يوم المرأة البحرينية

لقد قامت صاحبة السمو الملكي الاميرة سبيكة بإطلاق يوم مختص بالمرأة البحرينية، حيث جاء هذا القرار في عام 2008، فتم في ذلك اليوم الاحتفال ببدء التعليم الرسمي للمرأة البحرينية، ومضي ثمانون عاما على ذلك، حيث يتم الاحتفال بهذه المناسبة في الأول من ديسمبر من كل عام، فيدعم ويساند هذا اليوم المرأة البحرينية بشكل كبير، كما انه يدعن مبادئ المساواة في مسيرة التنمية الوطنية بشكل كبير.