أحلام مستغانمي هي أول كاتبة جزائرية تكتب باللغة العربية، والتي لها العديد من الروايات التي لاقت رواجا واسعا على مستوى الوطن العربي وخارجه، ومن هذه الروايات الأسود يليق بك، وفوضى الحواس، وعابر سبيل، وغيرها من الروايات الرائعة التي يفضلها الكثير من القراء والأدباء والشعراء، ومن أحد هذه الروايات الجميلة هي رواية ذاكرة الجسد، والتي أصدرت عام 1993م، وقد ذكرت هذه الرواية ضمن أفضل مئة رواية عربية، وقد تم تمثيل الرواية في مسلسل أطلق عليه نفس اسم الرواية، وهي للمخرج السوري نجدة أنزور عام 2010م، لذلك نعرض عليكم في هذه المقالة أروع مقتطفات رواية ذاكرة الجسد، وأيضا احلام مستغانمي ذاكرة الجسد تحميل PDF.

ذاكرة الجسد احلام مستغانمي

نعرض عليكم هنا أروع مقتطفات لرواية ذاكرة الجسد، للكاتبة والروائية الجزائرية احلام مستغانمي، وهي من أروع وأجمل الروايات التي أطلقتها احلام ولاقت شهرة واسعة.

  • أكره أن يحولني مجرد كرسي أجلس عليه إلى شخص آخر لا يشبهني.
  • كان فيك شيء ما أعرفه، شيء ما يشدني إلى ملامحك المحببة إلى مسبقا، وكأنني أحببت يوما امرأة تشبهك، أو كأنني كنت مستعدا منذ الأزل لأحب امرأة تشبهك تماما.
  • كيف يمكن لإنسان يائس فارغ وغارق في مشكلات يومية تافهة، صاحب عقلية متخلفة عن العالم بعشرات السنين، أن يبنى وطنا، أو يقوم بأي ثورة صناعية أو زراعية، أو أي ثورة أخرى.
  • فلا أجمل من أن تلتقى بضدك، فذلك وحده قادر على أن يجعلك تكتشف نفس.
  • الفن هو كل ما يهزنا، وليس بالضرورة كل ما نفهمه.
  • أخاف السعادة عندما تصبح إقامة جبرية، هنالك سجون لم تخلق للشعراء.

تحميل ذاكرة الجسد احلام مستغانمي pdf

الجوع إلى الحنان، شعور مخيف وموجع يظل ينخر فيك من الداخل ويلازمك حتى يأتي عليك بطريقة، هذه العبارة هي التي كانت تتحدث فيها احلام في رواياتها عن الحب الضائع، حيث تخيلت احلام في ذاكرتها بطلة وتحدثت على لسانها.

وهنا نعرض عليكم رواية ذاكرة الجسد، للكاتبة والروائية الجزائرية احلام مستغانمي، والتي لاقت شهرة واسعة في أنحاء الوطن العربي وخارجه، والتي يبحث عنها الكثير من الأدباء والقراء، ولتحميل أو قراءة الرواية بصيغة pdf، اضغط هنا.

احلام مستغانمي ذاكرة الجسد تحميل PDF

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها احلام مستغانمي ذاكرة الجسد تحميل PDF، وأجمل وأروع الجمل المقتطفة من الرواية، والتي تحدثت بها احلام على لسان بطلة الرواية، دمتم بود.