الوزن المثالي للمرأة في سن الأربعين، إن المحافظة على وزن مثالي لا يعتبر جزء من الأناقة والرشاقة والمظهر العام للمرأة فحسب، بل لابد أن تُحافظ المرأة والرجل على حد سواء على الوزن المثالي والمناسب للجسم من أجل المحافظة على صحة الجسم وسلامته ونشاط وظائفه الحيوية، وتعزيز عمل كافة أجهزة الجسم بالشكل الصحيح، ويكون ذلك من خلال تناول الأغذية الصحية وتجنب الأغذية غير المناسبة، في هذا المقال نقدم لكم معلومات حول الوزن المثالي للمرأة في سن الأربعين، وأبرز النصائح للوصول إليه.

الوزن المثالي للمرأة حسب الطول والعمر

إن الحصول على الوزن المثالي للمرأة يكون من خلال إيجاد مؤشر كتلة الجسم الخاص بها، وذلك لا صلة له بالجنس أو العمر، فقد يكون مؤشر كتلة الجسم مرتفع وهذا دليل على السمنة وضرورة إنقاص الوزن، وقد يكون منخفض وهذا مؤشر على نقص في الوزن وضرورة تحسين نوعية التغذية، ومن الجدير بالذكر عدم وجود صيغة مناسبة ومثالية تُعبر عن الوزن المثالي للجسم، فقد يكون الأفضل لك غير مناسب لغيرك، إن الأصح اتباع عادات غذائية ورياضية مناسبة للجسم، كما أن السعي لتحقيق أهداف صحية وإنقاص الوزن لابد من أخذ العمر والجنس وكتلة العضلات والعظام ونمط الحياة بعين الاعتبار لاختيار ما هو أنسب لها، إن تحديد الوزن المثالي للمرأة في سن الأربعين يكون من خلال حساب مؤشر كتلة الجسم فهو يساعد على التنبؤ بكمية الدهون في الجسم بحسب الطول والوزن، حيث تنقسم أرقام مؤشر كتلة الجسم على النحو التالي :

  • أقل من 19: فيه دلالة على نقص الوزن.
  • 19 إلى 24: وزن طبيعي.
  • 25 إلى 29: مؤشر على زيادة الوزن.
  • 30 إلى 39: مؤشر السمنة.
  • 40 أو أكثر: دلالة على السمنة المفرطة أو المرضية.

نزول الوزن بعد سن الأربعين

إن نزول الوزن بعد سن الأربعين يكون أسهل من ذي قبل لحدوث تراجع تلقائي في الوزن لدى كثير من السيدات عند بلوغ العقد الرابع من العمر بفعل التغيرات التي تطرأ على الجسم في تلك المرحلة منها : تباطؤ عملية التمثيل الغذائي، وفقدان العضلات، تغير الهرمونات في الجسم ولكن أشار مختصون إلى أن نزول الوزن في هذه المرحلة يُعجل من ظهور أعراض الشيخوخة، هنا نقدم بعض النصائح التي تساعد في نزول الوزن بعد سن الأربعين :

  • التقليل من تناول الكربوهيدرات مع تجنب إيقافها بشكل تام : تعتبر الكربوهيدرات وقود الجسم كونها تقوم بإنتاج الطاقة اللازمة لعمل الخلايا، كما ان كافة مصادره غنية بالفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة والمعادن، وإن التقليل منها بشكل مبالغ فيه قد يعرض الجسم لآثار جانبية في غنى عنها مثل : تقلب المزاج، والتعب والإرهاق، والإمساك.
  • التحقق من مستوى التوتر لدى المرأة : فقد يُسبب الإجهاد والتعب زيادة في مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم ما يسبب انفتاح الشهية، وهذا يعني زيادة الوزن وتكدس الدهون حول البطن، لذا قد يكون الإجهاد هو سبب الزيادة، وعليه ينبغي ممارسة اليوجا والتأمل من أجل إدارة الوزن.
  • تجنب تناول السكريات والمشروبات المحلاة كالصودا والشاي الحلو والعصائر المصنعة.
  • الاعتناء بالنوم فهو عامل جيد لخسارة الوزن.

الوزن المثالي للمرأة في سن الأربعين، لا يوجد رقم محدد يمكن تعميمه ليكون هو الوزن المثالي، بل إن الوصول إلى الوزن المثالي يختلف من جسم لآخر بحسب طول الجسم ومؤشر الكتلة الحيوية فيه.