سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني 51، والذي من المقرر أن يحتفل به أبناء سلطنة عُمان في الثامن عشر من شهر نوفمبر الجاري، ويشير هذا التاريخ أيضاً إلى ذكرى ميلاد السلطان قابوس ال سعيد، وفي كل عام يحتفل العُمانيين بالعيد الوطني العماني من خلال المشاركة في الاحتفالات والأنشطة التي تقام في الشوارع، وتتزين الشوارع في هذا اليوم بالزينة الخاصة باليوم الوطني العماني، ويتم إطلاق الألعاب النارية الرائعة في سماء الوطن، وفي المقال سنتعرف على سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني 51.

إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني 51

يحتفل أبناء السلطنة كل عام بمناسبة العيد الوطني العماني، وهذا العام يُصادف العيد الواحد وخمسين لأبناء السلطنة، ولقد بدأ العيد الوطني العماني بعد طرد الاحتلال البرتغالي من السلطنة، واختار الشعب العماني تاريخ 18 نوفمبر من كل عام ليكون هو تاريخ العيد الوطني العماني، وهو نفس تاريخ ذكرى ميلاد السلطان قابوس ال سعيد، ويوجد العديد من المظاهر الخاصة بالاحتفال بالعيد الوطني العماني منها: تزيين المباني والشوارع واشعال الألعاب النارية، وعقد مسابقات الخيل، والجدير ذكره يشارك في هذه الاحتفالات معظم أبناء سلطنة عُمان، من أجل التعبير عن حُب الوطن والافتخار والاعتزاز به.

ما سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني 51

أعلنت سلطنة عُمان اليوم الثلاثاء الموافق 16 من شهر نوفمبر الجاري إلغاء احتفالات العيد الوطني 51، والتي كانت من المقرر أن تبدأ في الثامن عشر من نوفمبر، وفي سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني جاء أن السبب هو ورود تعميم من وزارة التنمية الاجتماعية في السلطنة وتم توجيهُ إلى رؤساء مجالس إدارة الجمعيات الأهلية و أندية الجاليات الاجتماعية ومفاده إلغاء كافة الاحتفالات الخاصة بالعيد الوطني العماني، بسبب المستجدات العالمية الخاصة بانتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، وبناء عليه تم منع إقامة أي فعالية خاصة بالعيد الوطني العماني.

قدمنا لكم تفاصيل سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني العماني 51، والتي تم إلغاءها اليوم بعد المستجدات العالمية الخاصة بمرض كورونا (كوفيد 19)، وبناءً عليه تم منع إقامة أي فعالية أو نشاط في الشوارع والمدن الرئيسية، كذلك تم التعميم بمنع إقامة الفعاليات الخاصة بالعيد الوطني العماني  في المدارس والإدارات التعليمية.