معلومات عن اليوم الوطني العماني 51، إن النفس البشرية تميل إلى الحرية دائماً ترفض القيد أو الذل أو الخضوع، وهذا حال الشعوب التي تعرضت للاستعمار من القوى الظالمة والطاغية في العالم، حيث لم تستكين الشعوب ولم تخضع لقوى الاستعمار بل رفضت وجودها وقاومتها بشتى الطرق إلى أن رحلت عن أوطانها، لقد كان الوطن العربي على مر التاريخ محط أطماع الغزاة نظراً لموقع الاستراتيجي بما في ذلك سلطنة عُمان المطلة على بحر العرب، في هذا المقال نقدم لكم معلومات عن اليوم الوطني العماني 51.

معلومات عن اليوم الوطني لسلطنة عمان 51

يحتفي الشعب العُماني باليوم الوطني لسلطنة عمان 51 وذلك بعد مرور واحد وخمسين عاماً على تأسيس السلطنة بنظام الحكم الحالي بعد اندحار الخدمة المدنية البرتغالية من أرجاء البلاد، ليروى قصة كفاح الشعب العماني بشتى سُبل المقاومة العسكرية والسياسية إلى أن نال ما أراد وكان استقلال عُمان، إليكم أبرز المعلومات عن اليوم الوطني العماني 51 :

  • إن اعتماد الثامن عشر من نوفمبر ليكون اليوم الوطني لسلطنة عمان لأنه يوافق ذكرى خروج الخدمة المدنية البرتغالية من البلاد.
  • تزامن اليوم الوطني العماني مع عيد ميلاد السلطان الراحل قابوس بن سعيد، بذلك تُقام الاحتفالات إحياءً لذكرى استقلال ووحدة أراضي السلطنة وولادة السلطان قابوس، كما يعتبر يومي الثامن عشر والتاسع عشر من نوفمبر عطلة رسمية في أرجاء البلاد.
  • إن اليوم الوطني العُماني مناسبة لتجديد العهد والولاء للسلطان العماني، من أجل المزيد من العمل الحثيث والتنمية والتطور في رحاب الوطن الذي يحتضن أبناءه.
  • لقد كان الفضل في اتخاذ قرار جعل تاريخ 18 نوفمبر عطلة رسمية وعيداً وطنياً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد، وقد ظل العمل كذلك بعد رحيله بعدما تسلم السلطان هيثم بن طارق زمام الحكم في البلاد.
  • تأكيد السلطان الحالي هيثم بن طارق على مواصلة الاحتفالات بالعيد الوطني العماني بعد وفاة السلطان قابوس وذلك إحياءً لذكراه وتمجيداً لجهوده العظيمة طيلة سنوات عمره التي كرّسها لبناء الوطن ورفعته، حيث ساد الأمن والاستقرار في كافة أرجاء السلطنة طيلة سنوات حكمه.

معلومات عن اليوم الوطني العماني 51، يُصادف اليوم الوطني العُماني يوم الخميس المُقبل والذي سيكون عطلة رسمية لجميع قطاعات الدولة العامة والخاصة وذلك ليتسنى لجميع المواطنين المشاركة في فعاليات العيد الوطني.