كلمة عن العيد الوطني العماني رائعة مكتوبة، يُعد العيد الوطني العُماني من أهم المُناسبات التي تأتي على الشعب العُماني وهي من أهم المناسبات الوطنيّة التي تأتي في الثامن عشر من تشرين الثاني للعام 2023 م كما ويتم الاحتفال بهذا اليّوم كُلّ عام وهو من الاحتفالات التي توافق أيضاً ذكرى ميلاد الملك قابوس بن سعيّد وهو أحد الشخصيّات التي لها الفضل في تحقيق الأمن والتطّور لأهل السلطنّة كي ينعموا بدولة مُستقّرة، وقد تداول الكثيّر العديد من كلمة عن العيد الوطني العماني رائعة مكتوبة.

كلمة عن العيد الوطني

يُعد الوطن من أغلى ما يملك المواطن كونه تربى على أرضه وعاش في هذ المكان حيث يُولد الانسان ويرى نفسه في وطنّه كونه حُب فطري يدافع فيّه عن أرضه ويسعى دائّماً للحفاظ عليّه حيثُ أنّ انجازات الحُكام تُجدد الحُب لدى المواطن وتجعله يُقدر ما فعلوه لأجل أمن واستقرار وطنّهم عُمان وفي العام الواحد والخمسيّن للاحتفال في العيد الوطنيّ العُماني يُجدد أهل السلطّنة الحُب لوطنهّم والولاء له كما أنه من الأيام التي تأتي في الثامن عشر من نوفمبّر كُل عام وهو نفس مولّد قابوس بن سعيّد الذي حقق الكثيّر من الانجازات لوطنه بعد قيّامه بعده تضحيّات حققت التطور والنهضة للدولة العُمانيّة.

الثامن عشر من نوفمبّر يوم هام لأهل السلطنة ففيه تُقام الاحتفالات وتتزيّن الشوارع كافةً بأعلام الدولة بمناسبة اليوم الوطني العُماني الذي يُعد من أهم المُناسبات الوطنيّة التي تأتي على أهل السلطنة كونه من الأيام التي يتم فيها تجديّد الحُب والولاء للوطّن والقيّادة التي تسعى جاهدة لتحقيق الأمن والاستقرار لمواطنيها في الدولة العُمانيّة لتقام بذلّك العديد من الفعاليّات والعديد من المهرجانات التي تجعل المواطن يجدد الحُب لوطنه ويذكر الانجازات التي قدمها حُكام سلطنّة عُمان.

عبارات عن العيد الوطني العماني 51

كلمة عن العيد الوطني العماني رائعة مكتوبة من أهم ما تداوله المواطنيّن للاحتفال في هذا اليّوم الهام في الدولة العُمانيّة وهو من الأيام الوطنيّة التي يسعى فيها المواطن لتعريّف الأجيال القادمة لما فعلوه الحُكام لهذا البلد فهو من أعظم المناسبات الوطنيّة التي تتخذ عامهّا الواحد والخمسيّن وكلمة عن العيد الوطني العماني رائعة مكتوبة تقفال في هذا اليّوم للتعبيّر عن حُب الوطّن ومن أجمل عبارات العيّد الوطنيّ العُماني 51 :

  • قابوس يا فخر الزمان انت الهنا انت الأمان.
  • أنت يا عمان وطني، وأمي، وحبيبتي، ولا يكفيني أن أحتفل فيك كل عام، بل أنا في كل يوم أرفع هامتي ليراني الناس أسمو باسمك بين أمم العالم، وأقول انظر إليّ فإنني عماني
  • وطني أيها الحبُ الخالد من لي بغيرك وطناً، أبي الصحاري أم البحارِ، بالجبال أم السهولِ، أب الهضابِ أم الوديانِ فأحلُمُ بهِ شمالٌ وجنوبٌ، شرقاً وغرباً ستبقى الحب الأبدي.
  • إنّ الوطن هو ذلك القلب الذي ينبض باسم الحب والحياة على الدّوام، هو ذلك الملجأ الآمن الذي نحتمي في ظلاله كلّما شعرنا بالخوف أو اليأس، فاللهم بارك لنا في سلطنة عثمان وأكرمها بالمزيد.