ما هي الفوترة الإلكترونية هيئة الزكاة والضريبة 1443، صرّحت هيئة الزكاة والضريبة عن العديد من القواع الإجرائية اللازم تطبيقها لكي يتم تنفيذ أحكام لوائح الفوترة الإلكترونية، ويقسم تطبيق الفوترة الإلكترونية على مرحلتين وأول مرحلة هي مرحلة الإصدار وستكون داخلة في التنفيذ في الرابع من شهر ديسمبر، وسيكون على كل مكلف قد دخل في نظام الفوترة من حفظ الفواتير وإصدارها بشكل إلكتروني يتوافق مع نظام الهيئة، والمرحلة الثانية هي مرحلة التكامل والربط، وسيتم تطبيقها بشكل مرحلي في عام 2023 شهر يناير، وستعمل على ترسيح متكامل بين الأنظمة التي تختص بالهيئة ونظام المكلفين، وسنتعرف على ما هي الفوترة الإلكترونية هيئة الزكاة والضريبة 1443.

ما هي الفاتورة الضريبية الإلكترونية

تعتبر منظومة الفوترة الإلكترونية من الإجراءات المستخدمة لكي يتم تحويل عمليات الفواتير وإصدارها والإشعارات الورقية لنظام إلكتروني متكامل يعمل على السماح بتبادل الفواتير والإشعارات الدائنة والمدنية والسماح بمعالجتها بشكل إلكترونية أي منظمة بين البائع وبين المشتري، وتكون متناسقة بشكل كامل إلكترونياً، حيث تحتوي على كل متطلبات الفاتورة الضريبية، فأي فاتورة تكون مكتوبة خط اليد ومعمولة على هيئة ماسح ضوئي لا تعتبر فاتورة إلكترونية، أنواع الفواتير الضريبية هي فاتورة مبسطة ضريبية، وفاتورة ضريبية التي يتم إصدارها من منشأة لمنشأة أخرى وبها كل العناصر الضريبية للفاتورة.

الفئة المتضررة من الفوترة الإلكترونية

تسعى المملكة العربية السعودية على التقدم والتطور الكبير في كافة مجالات الحياة، ولعل من أبرز الإنجازات هي يتم تحويل كل المعاملات الورقية للفواتير بشكل إلكتروني، ولكن هناك فئات تتضرر من هذه الفوترة الإلكترونية وهم المُزورين والمُحتالين لأنهم لا يستطيعوا إصدار فاتورة بشكل إلكتروني بسبب نظام الأرشفة، وستكون هذه الأنظمة خاصة بالمنشأة فقط، لأجل كشف كل الفواتير المزورة، فهي تعمل على القضاء على كل أشكال الفساد وتكون الفواتير مضمونة بشكل كامل.

تعمل المملكة العربية السعودية على تطوير كافة مجالات الحياة بسبب اعتمادها على رؤية المملكة لعام 2030م وبذلك تتعامل بشكل إلكتروني وتزيد من اقتصادها وامكانياتها، وتعمل على منافسة كبار الدول، وبذلك نكون قد تعرفنا على ما هي الفوترة الإلكترونية هيئة الزكاة والضريبة 1443.