حين النظر الى كلمة وطن نجدها صغيرة و لكنها تحمل في طياتها العديد ممن المعاني القيمة فالوطن الحضن الدافئ للمواطن الذي كبر و ترعرع على ربوعه، يعيش الانسان في وطنه مواقف عديد فمنها الجميل و منها السيء هو البيئة الأولى للطفل و المكان التي تطمأن به النفس البشرية بين الاصدقاء و الأهل الذين يضفون الى الحياة رونق و جمال الوطن شيء كبير تعجز كلمات اللسان عن وصفه حين النظر الى القصائد و الاشعار لا نجد انها تصف متعة الوطن التي كبرنا فيه و عشنا اجمل الذكريات مع الأحبة.

انشاء قصير عن الوطن

حب الوطن يكون في الانسان بالفطرة مهما كبر الشخص او ابتعد عنه يجد نفسه يحن للوطن الذي كان البيئة الاولى التي كبر و ترعرع بها الفرد و خير مثال على حب الوطن الطيور حين تهاجر مهمها كانت المسافات بعيدة الا انها تعود الى حضنها الدافئ التي تجد فيه الأمان و السلامة و كذلك الامر على الانسان، الوطن ليس بالشيء الذي نعيش عليه بل احاسيس و حب.

شعر عن الوطن

*وَطَنِي يُجَاذبني الهوى في مُهْجَتِي**=**هُوَ جنّتي هو مَرْتَعي هو مَسْرَحي@

*آوي إليه وملْءُ عـيني غَـفْوَةٌ **=** هُو من أحَلِّقُ فَـوْقَهُ بِجوانـحي

*ما لا رأت عَيْنٌ ولا سَمِعَتْ بـه **=** فيه الحواري والملائكُ تَـسْتَحِي

*أعـنابُـهُ مِنْ كلِّ داليَـةٍ دَنَت ***=* عسل يُداوي كلَّ جُرحٍ مُـقْرِحٍ

*في غربتي أحبَـبْتُ فِيـهِ أحِبَّتِي *==*** كلٌّ نُسبّحُ والحبيبُ بِمَسْبَحِـي

*تسبيحُهُ يَـعْلو بروحي في السَّمَا **** وذكرهُ مَزَجَ الهوى بِجـوارحي

*إني غَـريب لا أبالــي مَنْ أنا ***=* فأناي قَـدْ ذابَتْ بِـهِ في مطرحي

*يا جَـنَّةَ الفِردَوسِ كوني مَوْطِناً **=** حقّـاً لكلِّ مُوَحِّـدٍ أو مُفْلـِحِ=

أحاديث عن الوطن

حثنا ديننا الاسلامي في القرآن الكريم و السنة النبوية من اجل الحفاظ على الوطن الذي يعتبر اساساً لتقدم البشرية و التطور الكبير فلا يمكن للمجتمع ان يستقر دون وطن تعم به وسائل الأمن و الأمان

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا إيمان لمن لا أمانة له ، ولا دين لمن لا عهد له )  .

للمواطن حقوق كثيرة على وطنه فهو بحاجة دائما الى اعمدة و سواعد من اجل بنائه و حمايته من اي تدخل للإعداء فكل وطن يوجد له اعداء فأبناء المجتمع عليهم المحافظة على الوطن و صد اي عدوان يتعرض له الوطن حتى يتمتع المجتمع بالاستقرار فلا يمكننا تخيل وطن من دون سواعد تحميه، هذا الامر يساهم بشكل كبير على تخلف المجتمع.

من الامور التي يحتاجها الوطن من اجل التقدم و الازدهار على المحافل الدولي العمل و التطور الكبير من ابناءه من اجل توفير حياة كريمة للأجيال القادمة، فالوطن لا ينهار الا بتخاذل و الكسل كمن ابناءه هذا الامر واجب توعية الاطفال عليه من اجل غرس في نفوسهم حب الوطن و تقديم الغالي و النفيس للوطن الذي كان و لا زال الحضن الدافئ للصغار و الكبار الذي وفر لهم الامان و الحماية من اجل الوصول الى مراحل متقدمة من التطور على مستوى جميع الأصعدة.

مظاهر الحفاظ على الوطن

للوطن حق على ابنائه يجب تقديم كل ما هو غالٍ و نفيس من أجل تقدم الوطن على المستوى المحلي و الدولي لذلك نجد الحكومات في اي دولة كانت تسعى دوماً لإعداد جيل قوي و متين من اجل المحافظة على الوطن و دجه من اجل تصدر المحافل الدولي لما لا فهو الحضن الدافئ للمواطن الذي وفر له وسائل الامن و الحماية.

دائما من نجد حب الوطن في نفوس الافراد منذ الصغر و هذا اكبر دليل على حب الوطن يكون بالفطرة و على سبيل المثال نجد عدد كبير من الاشخاص يعودون الى الوطن بعد قضاء سنوات عديدة في الخارج و لكن الحنين و حب الوطن يعود بهم بلا ادراك للوطن الغالي الذي كبروا و ترعرعوا على ربوع ارضه.

 

 

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)