شروط عودة العلاقات السعودية مع لبنان، يتم تداول العديد من الأخبار حول عودة العلاقات السعودية اللبنانية ولكن بشروط محددة، ويرجع الخلاف اللبناني السعودي إلى تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي والتي أثارت غضب السعودية، حيث أشار في تصريحاته إلى أنه يجب أن تتوقف الحرب على اليمن دون التطرق لدور السعودية ولبنان في الحرب على اليمن، وفي هذا المقال سنوافيكم بكافة التفاصيل المتعلقة بـ شروط عودة العلاقات السعودية مع لبنان.

ما هي شروط عودة العلاقات السعودية مع لبنان

تداول العديد من وسائل الإعلام خيره مفاده رجوع العلاقات السعودية مع لبنان، وذلك بعد الخلاف الأخير الذي حصل بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، إلا أن هذا الخبر عاري عن الصحة حيث لا يوجد أي معلومات حقيقة حول هذا الموضوع، ولم يصرح أي مسؤول سعودي أو لبناني عن عودة العلاقات السعودية مع لبنان، إلا أن مسؤول في الحكومة اللبنانية أكد أن رأي جورج قرداحي “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية”، وأن الحكومة تحرص وبشدة على العلاقات الإيجابية مع جميع الدول العربية والخليجية، والجدير ذكره تسود العلاقات الطيبة بين المملكة العربية والسعودية ولبنان منذ فجر التاريخ، إلا أه هذه العلاقات تدهورت بعد التصريحات الأخيرة لوزير الإعلام جورج قرداحي.

ما سبب تدهور العلاقات السعودية اللبنانية

أثارت تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي الغضب السعودي، بعد أن صرح قائلاً : “الحوثي يدافع عن نفسه في وجه اعتداء خارجي”، وأضاف أن “الحرب اليمنية عبثية يجب أن تتوقف”، وبعد إطلاق جورج قرداحي لتصريحاته الأخيرة قامت المملكة العربية السعودية بطرد السفير اللبناني لديها، وأمهلته مدة أربعة وعشرين ساعة لمغادرة البلاد، كذلك استدعت سفيرها في لبنان للتشاور، أيضاً قررت السعودية وقف جميع العلاقات السعودية اللبنانية، بما فيها وقف كافة التعاملات التجارية اللبنانية إلى المملكة العربية السعودية، ولقد تداولت العديد من وسائل الإعلام عن استقالة جورج قرداحي إلا أنه لا يوجد أخبار مؤكدة بهذا الشأن، وتؤكد جميع المصادر الرسمية السعودية اللبنانية لا يوجد لهذه اللحظة أي بوادر مصالحة، كذلك لا يوجد أي مفوضات بهذا الشأن.

قدمنا لكم شروط عودة العلاقات السعودية مع لبنان، حيث تداولت العديد من وسائل الإعلام السعودية اللبنانية عن عودة العلاقات بين البلدين، لكن بشروط محددة، إلا أنه لهذه اللحظة لم يؤكد أي مسؤول سعودي أو لبناني حقيقة عودة العلاقات بين البلدين، وجميع المصادر الرسمية تؤكد على عدم وجود بوادر مصالحة بين السعودية ولبنان.