نحتاج الهواء أكثر عندما، هناك وزن كبيذر للهواء والذي يتواجد على سطح الأرض ويكون هناك عدة ضغط من كافة الأجسام التي يُطلق عليّه بالضغط الجوي ونحتاج لأجهزة التنفس الاحتياطيّة أثناء عمليّة التسلق ومنها جبّل افرست وكذلك يتم استخدامها للغواصيّن في البحار وعند ركوب المركبّة الفضائيّة ويقل الأكسجيّن كُلما ارتفعنا لأعلى، وهناك عدة غازات تتواجد في الهواء ومنها غاز الأكسجيّن وغاز النيتروجيّن وهو أحد الغازات التي تتكون بنسبّة كبيّرة في الهواء وما يُقارب 78 % كما تقوم العديد من الدول بحمايّة الهواء من التلوث ومنها التهويّة الجيدة والاعتماد على التهويّة الطبيعيّة والتي يجب الا تقل عن سُدس مساحة الأرضيّة.

نحتاج الهواء أكثر عندما

يتم فتح العديد من الفتحات الكافيّة للإضاءة والتي تكون في مساحة كافيّة لمرور الهواء والبعض يلجأ للتهويّة الصناعيّة في حال عدم توافر التهويّة الطبيعيّة، كما يجب ايجاد المداخن العامة وذلك لعدم تلوث الهواء من خلال الدخان الصاعد من المطاعم ومن العديد من المقاهي والمحلات المُختلفة في كافة المجالات، وقد تمّ منع التدخيّن في كافة المرافق العامة وذلك لمنع تلوث الهواء، وقد تواجد العديد من الأسئّلة التعليمية التي يحتاج الطالب لإجابة عليّها والتي تجعل الطالب مُتفوقاً بشكل دائّم وقادر على مواكبة المواد الدراسيّة وما فيّها من وحدات علميّة يندرج فيّها العديّد من الأسئّلة، وتكون الإجابة الصحيحة للسؤال السابّق هي :

  • عندما نجري