من هي زوجة لطفي زيني، إن الفنان لطفي زيني من أشهر الفنانين السعوديين الذين برزوا في ستينات القرن التاسع عشر، فكان من أوائل الوجوه والنجوم الذين ظهروا على شاشة التلفزيون السعودي، فقد صدح بصوته وأدى الكثير من الأغاني التي طربت لها آذان المستمعين ومحبيه في ذلك الوقت، وما زال البعض يُفضل الاستماع إلى أغاني باعتباره من فناني الزمن الجميل حيثما كان للفن معنى، ومن الجدير بالذكر أن الفنان الراحل لطفي زيني كان كاتباً وشاعراً كتب العديد من القصائد الشعرية، وفي سياق الحديث عنه نقدم لكم تفاصيل حول من هي زوجة لطفي زيني.

من هي زوجة لطفي زيني السيرة الذاتية

إن زوجة لطفي زيني هي الإعلامية التونسية قمر القاضي، حيث كان ميلادها ونشأتها في موطنها ومسقط رأسها في تونس، حيث تحمل الجنسية التونسية، وقد التحقت بإحدى الجامعات السعودية وتخرجت منها بدرجة البكالوريوس في تخصص الإعلام والإذاعة والتلفزيون، وقد بدأت مسيرتها المهنية منذ ذلك الحين فقد عملت في التلفزيون السعودي، وقد جمعتها الصدفة مع لطفي زيني وتطورت العلاقة بينهما فوقع في حبها وتكلل هذا الحب بالزواج الذي جمعهما وأنجبا أبناء بلغ عددهم تسعة من بينهم ندى لطفي زيني.

لقد أظهر لطفي زيني حبه لزوجته من خلال القصائد الشعرية التي كتبها وتغنى خلالها بحبه لزوجته قمر، حيث قدم أغنية حملت اسم “العيون التونسية” والتي شاعت بين المستمعين باسم “يا قمر تونس”.

ما هي قصة أغنية اليوم يمكن تقولي

لقد تم استضافة أرملة الشاعر لطفي زيني وهي قمر التونسية خلال برنامج سيرة وتر الذي يعرض على قناة روتانا خليجية، حيث روت خلال الحلقة قصة أغنية «اليوم يمكن تقولي» حيث تناولت خلال البرنامج الحديث عن الذكريات مع زوجها الراحل والقصائد التي أبدع في كتابتها، ومناسبة كل منها،  حيث كتب (29 عام ضاعوا وسط الزحام، ومادام معاي القمر مالي ومال النجوم..) التي عبر خلالها عن حبه لها واكتماله بوجودها، وقد غنى الفنان طلال مداح كلمات هذه القصيدة الشعرية.

من هي زوجة لطفي زيني، لقد تزوج الفنان الراحل لطفي زيني من قمر التونسية الأصل، وقضي معها سنين حياته في أجواء من الحب والمودة.