اقوال الامام علي عن الحب مكتوبة، يعتبر الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ابن عم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، كما أنه صهره، وهو رابع الخلفاء الراشدين، فضلاً عن أنه من العشرة المبشرين بالجنة، وأول إمام عند الشيعة، فولد في مكة، وكان أول من أسلم من الصبيان في حين دعوة الرسول إلى الإسلام، فقام بالهجرة للمدينة المنورة بعد أن قام الرسول بالهجرة لها، فزوجته هي فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم، فتزوجها في السنة الثانية للهجرة، وكان مع الرسول دائما وشارك في كل الغزوات ما عدا غزوة تبوك، فكان شديد البراعة في مجال القتال.

شعر  الإمام علي بن أبي طالب عن الحب

عُرف عن الإمام علي الشدة الكبيرة في المعارك والغيرة على الدين الإسلامي، إلا أنه كان زوج حنون هيّن ليّن، فكا لا يشقي فاطمة في صحبته، ويغار عليها، وذكر لها العديد من الأشعار التي بينت مدى الحب الكبير بينهم ومن هذه الأشعار التالي:

  • حظيت يا عود الأراكِ بثغرها *** أما خفت يا عود الأراك أراكَ

لو كنت من أهـل القتال قتلتك *** ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ

بعد وفاة فاطمة الزهراء كتب لها شعر وهو:

لكل اجـــتماعٍ مــن خـــليلين فرقـــةٌ .. وكـــلُّ الـــذي دونَ الـــفـــراقِ قليلُ
وإن افـــتقـــادي فـــاطماً بـــعد أحـمدٍ .. دلــــيـــلٌ عـــلـــى ألا يـــدومَ خـليلُ
وكـــيف هناك العيشُ من بـعد فقدِهم .. لـــعـــمـــرك شـــيءٌ مـــا إليه سـبيلُ
يريـــدُ الـــفتى ألا يـــموتَ حـبـيـبُهُ .. ولـــيـــس إلـــى مـــا يـــبتغيهِ ســـبيلُ
ولـــيس جـــلـــيلاً رِزْءُ مـــالٍ وفـَـقْدُهُ .. ولـــكـــنَّ رِزْءَ الأكـــرمـــين جـــلـيلُ
لذلك جـــنـبي لا يـــؤاتـــيـــه مضـجعٌ .. وفي القـــلب من حرِّ الـــفراق غليلُ.

أقوال الامام علي عن الحب والعشق

تمتع الإمام علي بالمكانة المميزة في الدين الإسلامي، وكانت له العديد من المواقف المشرفة والتي تدعو للفخر، فكان معروف عنه بأنه شديد الحب للخير ومحب للحكمة تمتع بالفطنة الكبيرة وترك لنا إرث من الكلام الجميل عن الحب وكان من أبرزه:

  • إنَّ الله يقذف الحب في قلوبنا، فلا تسأل مُحب لماذا أحببت.
  • وجدتك بعضي بل وجدتك كلّي ، حتّى كأنَّ شيئاً لو أصابك أصابني ، وحتّى كأنَّ الموت لو أتاك أتاني.
  • العشقُ مرضٌ ، ليسَ فيهِ أجرٌ ولا عَوَضُ.
  • أحبّ من شئت فأنت مُفارقه.
  • إنّ النّفس لجوهرة ثمينة، من صانها رفعها ومن ابتذلها وضعها.
  • بالإحسان تملك القلوب، بالسّخاء تستر العيوب.
  • لا تعرف الحق بالرجال، اعرف الحب تعرف أهله.

عُرف عن الإمام علي بن أبي طالب فروسيته وشدته، وبأنه مقاتل عظيم وكان له الأثر الكبير في نشر الدين الإسلامي بين القبائل، وساعد الرسول كثيراً أثناء نشره للدعوة الإسلامية، فتزوج في السنة الثانية للهجرة فاطمة الزهراء بنت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأغدقها بعبارات الحب فكان خير سند لها، وذكرنا اقوال الامام علي عن الحب مكتوبة.