معلومات عن المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا، العديد من المعاهد التي تتواجد في دولة مصر والتي من ضمنها المعهد العاليّ للهندسة والتكنولوجيّا والذي يتواجد في كفر الشيّخ ويتم من خلال هذا المعهد تدريس العديّد من النظريّات العلميّة الهندسيّة والتي من ضمنها التقنيّات العمليّة المُتعددة، ويتم قبول طلاب الثانويّة العامة العلمي الرياضة والثانويّة الصناعيّة للطلبة في أنظمة الثلاثة سنوات والخمس سنوات، ودبلوم المعاهد الفنيّة وكذلك الثانويّة الأزهريّة العلميّ، وقد تساءل عدد كبيّر عن معلومات عن المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا.

المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا

تمّ انشاء المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيّا في كفر الشيخ خلال العام 2006 م وذلك بعد أن أصدرت وزارة التربيّة والتعليم المصريّة قرار 931 لتأسيس هذا المعهد ويتبع هذا المعهد لجمعيّة النيّل للعلوم والتكنولوجيّا والذي كان ذو استقلال مادي وإداري عن الجمعية ويتم فيه صرف الموارد الماليّة بهدف تحقيق الأهداف التي تمّ تأسيس عليها هذا المعهد والقيام بكافة الأغراض البحثيّة والعلميّة، ويتم العمل بهذا المعهد وفقاً لأحكام القانون الثاني والخمسيّن الذي تمّ اصداره في العام 1970 م، ومن أهم الأقسام العلميّة التي تتواجد في هذا المعهد في مصر قسم العلوم الأساسيّة وقسم الهندسة المدنيّة وقسم الهندسة الكهربيّة والتي من ضمنها الاتصالات الكهربيّة وهندسة الالكترونيات، والهندسة المعماريّة، وقد تساءل عدد كبيّر عن معلومات عن المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا.

مميزات المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا

ويتم من خلال هذا المعهد منح درجة البكالوريوس في الهندسة والتي يتم منحها حسب قانون تنظيّم الجامعات في دولة مصر في العام 1972 م، ومنها الهندسة المعماريّة والمدنيّة، ويتم تقديّم العديد من الخدمات من هذا المعهد وهي وضع كافة أنظمة التقويّم الذاتيّة ويتم تقديم الحلول بمشاركة الطلبة والمجتمع، التخطيط والتنفيّذ لكافة الدورات العلميّة والدورات المهنيّة، والامكانيّات المُتاحة لكافة البحوث.

معلومات عن المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا، العديّد من إدارات المعهد والتي من ضمنها إدارة مكتب عميّد المكتب وإدارة شؤون الخريجيّن وشؤون الطلبّة، وإدارة الشؤون الماليّة والوحدة الصحيّة وإدارة رعايّة الشباب والشؤون الماليّة، ومن أهم امكانيّات المعهد مكتبة علميّة والتي يتواجد بها العديد من المراجع والكُتب ومركز للحاسوب والملاعب الرياضيّة وقاعات خاصة بالدراسة، والمكتبات الرقميّة.