الموجات هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجما سعة وتدميرا، تعتبر هذه الموجات من ضمن أهم الموجات التي يدرسها علم الزلازل، حيث يقوم هذا العلم بدراسة الزلازل وكل الظواهر الطبيعية التي ترافقها، كما يتولى دراسة كل الآثار والنتائج التي تخلفها الزلازل على سطح الأرض ويدرس الأجهزة التي تقوم برصد الزلازل، وتعتمد هذه الأجهزة بصورة كبيرة جداً على الموجات المختلفة التي تصدر عن الزلزال والتي تتنوع فيما بينها وتنتقل في اتجاهات مختلفة، وفي هذا السياق نتبين اجابة السؤال السابق.

الموجات السطحية هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجما ( سعة) وتدميرا

تنقسم الموجات الزلزالية إلى نوعين أساسيين، وهما الموجات السطحية وموجات الجسم، وتختلف كلاً منهما في كثير من الأمور، حيث تتغلغل موجات الجسم في الطبقات الداخلية للأرض، بينما الموجات السطحية تبقى فوق سطح الأرض، ولها الكثير من الأمثلة التي يمكن للإنسان ملاحظتها ورؤيتها، كما وتنقسم موجات الجسم إلى موجات أولية وموجات ثانوية، وتعتبر الموجات الأولية اسرع أنواع الموجات الزلزالية، واجابة السؤال هي:

  • الإجابة/
  • الموجات السطحية.