من الذي لقب بصقر قريش، وهو أيضاً  مؤسس الدولة الأموية، والذي سار على نهج الدين الإسلامي، ورفع راية التوحيد من أجل إعلاء كلمة الحق في مختلف أنحاء المعمورة، فتوسعت الدولة الأموية، وامتدت إلى الكثير من دول العالم، وكان من أول الخلفاء الأمويين معاوية بن أبي سفيان، والذي كثف جهوده في سبيل نشر الإسلام في بلاد الروم، ومن ثم تبعه باقي الخلفاء الأمويين، ومنهم صقر قريش، وفي هذا المقال سنتعرف من هو الخليفة الأموي الذي لُقب بصقر قريش.

من الذي لقب بصقر قريش

لقب صقر قريش هو اللقب الذي تم إطلاقه على عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكمِ بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بنِ عبد من مناف، وسمي عبد الرحمن الداخل بصقر قريش، تشبيهاً له بالصقر، وفي ذلك تشريفاُ واعتلاء من مكانته، ويعتبر عبد الرحمن الداخل هو مؤسس الدولة الأموية في الأندلس، ويُطلق عليه عبد الرحمن الفاتح، والذي كان له دوراً بارزاً في إنشاء الدولة الأموية في بلاد الأندلس.

من هو صاحب لقب صقر قريش

صاحب لقب صقر قريش هو عبد الرحمن بن هشام بن عبد الملك الأموي، وهو من أحفاد هشام بن عبد الملك، وهو أيضاً مؤسس الدولة الأموية في بلاد الأندلس، واستمر حكمه لبلاد الأندلس 33 عاماً، ولما توفى ترك خلفه إمارة إسلامية قوية استمرت لما يقارب ثلاثة قرون من الزمن، وكان عبدالرحمن بن هشام رجلاً حازماً وقوياً، واتصف برجاحة العقل، وقوة الشخصية والفروسية، كذلك من أبرز جهوده حفظ الأمن الداخلي في بلاد الأندلس وإنشاء جهاز شرطة تم من خلاله السيطرة على مفاصل الدولة ، كذلك قام بإنشاء القلاع والحصون لحماية الدولة الأموية في بلاد الأندلس من أي هجوم أو خطر قادم.

صاحب لقب صقر قريش هو عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان، وهو مؤسس الدولة الأموية في بلاد الأندلس، وكان له دوراً بارزاً في تطور الدولة الأموية، والتي استمرت لقرون طويلة بعد وفاته نتيجة مجهوداته التي قام بها خلال فترة حكمه.