لماذا سميت سورة الدخان بهذا الاسم، وهي سورة انزلت على سيدنا محمد -صلى الله علية وسلم- وهي سورة مكية وهي من المثاني أي انها من الآيات التي تتلى كثيرا في الصلاة وتكرر، وتكرر القصص والمواعظ، وآياتها وصلت الى 59 ايه، ويأتي ترتيبها في القران الكريم44 في الجزء الخمس والعشرين، وتبدأ آياتها بحروف مقطعة مثل (حم)، وبعد البحث حول سورة الدخان اجتمع علماء الفقه ان اسم السورة جاء لان الله سبحانه وتعالي بين ان الدخان من علامات يوم القيامة، لتخويف الكفار و المشركين وارعابهم بسبب عدم ايمانهم وتكذيبهم للرسول صلى الله علية وسلم، لكن دعونا نتعرف لماذا سميت سورة الدخان بهذا الاسم.

    لماذا سميت سورة الدخان بهذا الاسم

وسميت سورة الدخان بهذا الاسم لان الدخان حسب ما بين الله في آياته انها مصدر أساسي لتخويف الكافرين والمشركين الذين اذوا النبي محمد -صلى الله علية وسلم-، حيث نزلت هذه السورة عندما تكبرت قريش على الإسلام وزادة عنجهيتهم فأذوا الرسول والصحابة وكل من دخل الإسلام الى حد كبير، مما دفع الرسول بالدعاء عليم بان يصابوا بالقحط والفقر والمجاعة، والذي زكر على لسان نبي الله يوسف علية السلام- محذرً منه فستجاب الله تعالى لرسوله، فأصاب الكفار والمشركين من قريش الفقر والقحط حتى وصلوا الى حد اكل الميتة والعظام، وأصاب قريش الشقاء والتعب حتى ضعفت، وكلما تمكن احدهم من النظر الى السماء لا يرى سوى الدخان، فدب في قلوبهم الرعب والخوف مما راوه من دخان غطى سماء قريش، الامر الذي اجبر البعض من قريش الى رسول الله يستجدوه بان يستسقي لمضر خوف من هلاكها، فما كان من رسول الله لا ان استجاب لهم فدعا لهم بان يرفع الله عنهم البلاء، فستجاب الله لرسوله، ونزلت الآية (إنَّا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون)، وبعد ان رفع الله عنهم البلاء واطمأنوا وشبعوا عادوا مرة خرى الى إيذاء الرسول والمسلمين.

فوائد من سورة الدخان

ولسورة الدخان فضائل عظيمة فقد امرنا الرسول -صلى الله علية وسلم- بالاستمرار بقراءتها فمن يقرئها في ليلة الجمعة فقد غفر له ومن يقرأها في المساء استغفرت له الملائكة او كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم- ” من قرأ حم التي فيها سورة الدخان في ليلة الجمعة اصبح مغفورً له”

بالنهاية نتمنى ان نكون قد اصبنا في الشرح فما كان من خطء فمن الشيطان والعياذ بالله