ما معنى خمام، على الرغم من اشتراك جميع الدول العربية في اللغة العربية إلا أن هناك تفاوت واختلاف في بعض الكلمات التي يستخدمها كل مجتمع للتعبير عن شيء معين، نظراً لاختلاف البيئة وطبيعتها وتضاريس وما إلى ذلك مما له دور في صقل المفردات وتكوينها، تعتبر المجتمعات الخليجية عموماً من المجتمعات التي تسود فيها حياة البداوة نظراً لأنها جزء من الصحراء في شبه الجزيرة العربية، ويستخدم سكانها بعض المفردات والألفاظ التي قد يجهلها ولا يعرف معناها العرب من دول أخرى، من هذه المفردات كلمة خمام، لذا نقدم لكم في هذا المقال ما معنى خمام.

ما معنى كلمة خمام في اللغة العربية

إن كلمة خمام كلمة شائعة الاستخدام في دول الخليج العربي، حيث اعتاد الأجداد والسلف استخدامها ومازالت القبائل البدوية تستخدمها حتى يومنا هذا خاصة في المناطق الواقعة خارج المدن الحديثة، هنا نقدم لكم ما معنى خمام وفق قاموس اللغة العربية.

  • معنى خمام : المكنسة المصنوعة من سعف النخيل، حيث تم استخدامها في تنظيف البيت والأحواس قديمة، وتعد من الحِرف اليدوية التقليدية التي شاعت في المجتمعات البدوية.

اشتهرت العديد من المناطق البدوية بصناعة الخمام كشكل من أشكال الحِرف التقليدية، كما تشتهر بعض الأرياف في الدول العربية باستخدام الخمام في التنظيف خاصة في المناطق الرملية والأحواش والمناطق القريبة من الأراضية الزراعية.

وكذلك فإن البعض يعرف أن كلمة خمام حسب ما يتم استخدامها في اللهجة الخليجية يُقصد بها كل ما يتم جمعه من بقايا ومخلفات المنازل مثل : بقايا الكنس، أو أي مخلفات لم يعد لها أي حاجة في البيت، ويُقال بأن المخمة هي المكنسة القديمة التي كانت تصنع من سعف النخيل.

معنى كلمة خمام الوسايد

إن معنى كلمة خمام الوسايد يُقصد بها الشخص كثير النوم أو الذي يحب النوم، أو الشخص الذي يقضي معظم وقته في النوم ولا يلتفت إلى أعماله ومشاغله، وهي كناية عن الشخص الكسول، حيث يشيع على ألسنة الناس المثل الدارج “ما يذوق العز خمام الوسايد” ويُقصد به هنا أن الشخص الكسول الذي يقضي حياته في النوم لن ينال العز والخير.

ما معنى خمام، إن خمام هي المكنسة المصنوعة من سعف النخل، وتشتهر بصناعتها الكثير من الدول العربية منها منطقة الجديدة في اليمن، ومازالت تستخدم في المناطق النائية التي تفتقر لوجود خدمات الكهرباء ما يدفعها للاعتماد على المكانس اليدوية التقليدية المصنوعة إما من سعف النخيل أو بعض الشجيرات القوية في المناطق الريفية.