هناك فكرة خاطئة لدى الكثير من الأشخاص، حيث أن هناك من يعتقدون أنه مناسبة رأس السنة الميلادية، هي نفسها مناسبة الكريسماس الذي يحتفل فيه الكثير من الأشخاص حول العالم، حيث في مقال اليوم ” الفرق بين الكريسماس وراس السنه”، سنوضح الفرق الصحيح بين المناسبتين، علماً بأن كل مناسبة تختلف بشكل كلي عن الآخرين من ناحية سبب المناسبة، والموعد الصحيح لكل مناسبة، لهذا سنوضح الفرق بين هذه المناسبتين لكي نوضح الفرق الكبير والشاسع بين المناسبتين.

مناسبة رأس السنة الميلادية

من المناسبات التي يستقبلها العالم مرة في كل عام، حيث تنتشر الكثير من الاحتفالات في كل مدن العالم، والفعاليات التي تقام احتفالاً باستقبال عام ميلادي جديد يهل على العالم، لهذا ينتظر الكثير من الأشخاص ليلة الأول من كانون الثاني للاحتفال بهذه المناسبة الجميلة، ويشارك فيها جميع الأطياف الدينية، وجميع الأحزاب، حيث تنتشر الكثير من مظاهر السعادة والفرح، والابتهاج بالعام الميلادي الجديد، حيث تطلق الألعاب النارية الملونة الجميلة في السماء احتفالاً بمناسبة رأس السنة الجديدة، وتختلف هذه المناسبة بشكل كبير عن مناسبة الكريسماس.

مناسبة الكريسماس

هي مناسبة هامة لدى الطائف المسيحية، حيث يشارك فيها أعداد كبير من المسيحين حول العالم، وتقام الكثير من الفعاليات المتنوعة بين الطوائف المسيحية، ما عدا الأرثذوكس، حيث تعتبر هذه المناسبة من المناسبات الدينية لدى الطائفة المسيحية، لأنها تمثل ميلاد السيد المسيح، حيث تبدأ الطائفة المسيحية بالاحتفال في يوم 25 ديسمبر من كل عام بهذه المناسبة، وتوزع الهدايا الطوائف المسيحية المشاركة في الاحتفال بهذه المناسبة فيما بينهم، وتزين أشجار الصرو الكبيرة بالبلالين الملونة والمضيئة، وتظهر الكثير من الشخصيات التي تجسد شخصية سانتا كلوز، أو ما يعرف ببابا نويل، لكي تنشر الأجواء السعيدة بين الأطفال والمشاركين في الاحتفال في هذه المناسبة.

بعدما تعرفنا على المناسبتين بشكل أكبر وأوسع، يظهر لنا ان هناك فرق شاسع بين هذه المناسبات، حيث تختلف التواريخ لكل مناسبة، وأن مناسبة الكريسماس هي خاصة بالطائفة المسيحية، ولا يجوز للمسلمين مشاركتهم احتفالات هذه المناسبة، لهذا في مقالنا “الفرق بين الكريسماس وراس السنه”، أوضحنا الفرق الكبير بين المناسبتين.