سبب نزول سورة النبأ، شرع الله سبحانه وتعالى القران الكريم وهو مصدر من مصادر التشريع في الدين الإسلامي حيث تم نزول القران على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الملك جبريل عليه السلام، حيث يضم القران الكريم 114 سورة قرانية، كل واحدة تلك السور لها عدد آيات واسم محدد وكان لهذا الاسم سبب وكان سبب لنزول تلك السور، حيث نزل القران الكرم بصورة مفرقة ولم ينزل دفعة واحدة، ونزل القران في مدة زمنيها ثلاثة وعشرون عاما، وكان الملك جبريل يراجع القران من الرسول محمد مرتين في العام، وبعد وفاة النبي لم ينزل جبريل على الأرض مرة أخرى، لذا سوف نتناول هنا سبب نزول سورة النبأ.

ما سبب نزول سورة النبأ

فسر المفسرون وبينوا سبب نزول سورة النبأ، حيث أن أهل مكة من قبيلة قريش يجلسون عند نزول القران الكريم على نبينا محمد بواسطة الملك جبريل عليه السلام، ويتناول الحديث حول ما قد جاء به القران الكريم والامر العظيم الذي جاء فيه الدين الإسلامي، حيث قسموا الى قسمين قسم مصدق لهذا الدين وقسم مكذب بهذا الدين، فأنزل الله قوله: {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ}،فتناول إنّ عمَّ هذه بمعنى فيمَ، فيكون تقدير القول: فيمَ يتشدّد هؤلاء المشركون ويختصمون، ثمّ يأتي الجواب في الآية التالية وهي قوله تعالى: {عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ}، فالله تعالى يُخبر أنّهم كانوا يتساءلون عن هذا الأمر العظيم.

بعث الله سيدنا محمد مبشرا ومنذرا للناس كافة وانزل الله عليه القران الكريم بواسطة الملك جبريل عليه السلام وكان دين الإسلام  هداية للناس جميعا وخروجهم من الظلمات الى النور وهو اخر الأديان السماوية و النبي محمد خاتم الرسل لذا تناولنا هنا سبب نزول سورة النبأ.