يستطيع الإنسان أن يتخلى عن الكثير من المميزات التي تجعله شخص محبوب أو مكروه، فالعدل هو واحد من تلك المميزات التي تحقق المراد في نشر الامن والأمان والطمأنينة والوئام، فأساس نهوض المجتمعات وتقدمها هو العدل، ولا يكون العدل على الصالحين فقط أو الملتزمون بالقانون، ؟وإنما لابد أن يجري على جميع الفئات وكافة الحالات، حيث يكون العدل على المسجون والحر، والصفير والكبير، والذكور والإناث، والجدير بالذكر أن الله عزوجل حرم على نفسه الظلم وعلى عباده، حيث الابتعاد عن العدل يولد مشكلة كبيرة تحتوي على عقوبات وأثام كبيرة، فالجدير بنا المحافظة عليه في كافة شؤون الحياة فالسراء أو الضراء، وذلك لبقاء الوجود الإنساني .

العدل في القران والسنة النبوية

وقد جاء نصوص تدل على العدل، وقد أمر به من أجل أن يسود الأمن والطمأنينة، ومنها :
قول الله عزوجل : “ولا يظلم ربك أحداً”.
وأيضا جاء في السنة النبوية بعض النصوص، ومنها :
وقد رُوِيَ عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال ” لو أنّ فاطمة بنت محمدٍ سرقت لقطعتُ يدها”، وذلك دليل على أن الرسول( صلى الله عليه وسلم)، قد ساوى بين عباد الله في تحقيق العدل إن كانت بنته أو أي أحد من عائلته، فالجزاء واحد ولا يوجد تمييز بين أحد .

أمثلة على العدل

1- القرأن الكريم، هو المثل الأقوى في تطبيق العدل، حيث خص المرأة من أكل مالها بظلم أو بهتان، كما وجاء فيه عن العدل في الميراث، والعدل في معاملة الأبناء والناس وغيرها من الأمور الكثيرة .
2- السنة النبوية، وتعتبر تابع للقران الكريم في توضيح آيات العدل وتفسيرها، لما لها من أهمية على نفوس المسلمين .
3- حيث حرم الإسلام الظلم، فلا يظلم نفسه أو غيره من المقربين أو الأصدقاء أو الجيران .
4- العدل قائم على كل بشري، فلا يوجد فرق بين أبيض أو أسود أو عربي أو أجنبي كافر أو مسلم، وإنما يشمل جميع البشر الذين خلقهم الله دون استثناء .

حكم وأقوال عن العدل

1- أَفْضَل الْوُلَاة مَنْ بَقِيَ بِالْعَدْل ذَكَرَه ، واستمده مِنْ بَعْدِهِ .
2- مِنْ الْعَدْلِ أَنْ يَأْتِيَ الرَّجُلُ مِنْ الْحُجَجِ لِخُصُومَة ، بِمِثْلِ مَا يَأْتِي بِهِ لِنَفْسِهِ .
3- لَيْسَ مِنْ الْعَدْلِ أَنْ تَطْلُبَ مِنْ الْآخِرِينَ مَا لَسْت أَنْتَ مستعداً لِفِعْلِه .
4- يَوْم الْعَدْلُ عَلَى الظَّالِمِ ، أَشَدُّ مِنْ يَوْمِ الْجَوْر عَلَى الْمَظْلُوم .
5- لَا يَكُونُ الْعُمْرَان حَيْثُ لَا يُعْدَلُ السُّلْطَان . الْعَدْل يُوَفِّر الْأَمَان لِلضَّعِيف ، وَالْفَقِير ، ويُشْعره بِالْعِزَّة ، وَالْفَخْر .
6- إذَا حَكَمْت ، فَاحْكُم بِالْعَدْل ، وَإِذَا دَبَّرْت ، فَلَا تَتْرُكُ شيئاً للمصادفة .

أمثال شعبية عن العدل

1- الْعَيْنِ بِالْعَيْنِ وَالسِّنّ بِالسِّنّ .
2- كَمَا تَدِينُ تُدَانُ .
3- عَدْل قَائِمٌ خَيْرٌ مِنْ عَطَاءٍ دَائِمٌ .
4- صَاحِبُ الْحَقِّ عَيْنِه قَوِيَّةٌ .
5- كُنّ عَادِلًا قَبْلَ أَنْ تَكُونَ كريماً .
6- الْحَقّ دَوْلَة وَالْبَاطِل جَوْلَةٌ .
7- الْعَدْل أَسَاس الْمَلِك .
8- قُبْلَةُ يَدِ الْإِمَامِ العَدل طَاعَة .
9- نُحِبّ الْعَدْل ، وَقَلَّمَا نُحِبّ الْعَادِلِين .
10- الْمَرْءِ لَا تُعَذِّبُه الاضطهادات إذَا كَانَ عادلاً .

عمر بن الخطاب

حث في زمن خلافة عمر بن الخطاب، أن جاءه رجل يشتكي له رجل ضربه على وجهه ضربة موجعة، وذلك أنه كان يطوف حول الكعبة في موسم الحج، وأثناء طوافه داس على طرف رداء لأحد الأشخاص، كان كافراً فأسلم وهو من سادة قريش قبل إسلامه، فأمر الفاروق عمر بإحضار الرجل إليه وقال للرجل المشتكي اضربه على وجهه كما فعل معك، فسأل الرجل عمر : فقال هل أستوي أن وهو في نفس الشيء، فقال له عمر بن الخطاب: نعم، فالإسلام سوى بينكم .

فالعدل أساس التعامل مع الأشخاص في الدين، فالمسلم الحق لا يميز بين أحد في الأعمال التجارية والصناعية وغير ذلك، وكل ذلك يؤدي إلى التآلف والمحبة بين أفراد المجتمع على مختلف مستوياته، فمن أجل أن تتقدم المجتمعات والأمم عليها بإقامة العدل، حتى إن وقع ظلم على البلاد والعباد، “فالعدل أساس الملك” .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)